مؤشرات على تصعيد عسكري في إدلب: ضحايا بقصف النظام.. استعراض وإغارة

الدفاع المدني خلال عمليات عمليات إسعاف الأأهالي في جبل الزاوية - 8 حزيران 2020 (الدفاع المدني)

الدفاع المدني خلال عمليات عمليات إسعاف الأأهالي في جبل الزاوية - 8 حزيران 2020 (الدفاع المدني)

ع ع ع

قتل مدنيان بقصف طائرات حربية روسية على قرية الموزرة بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وقال “الدفاع المدني السوري” عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الاثنين 8 من حزيران، إن مدنيان قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بينهم امرأة بقصف الطائرات الحربية الروسية على جبل الزاوية.

كما أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي تضم مجموعات جهادية اليوم، سيطرتها على قريتي الفطاطرة وطنجرة في سهل الغاب،  ثم “انحيازها” عنها، بعد هجوم شنته على مواقع النظام في سهل الغاب “ردًا على قصف النظام للمدنيين”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” أجرت استعراضًا عسكريًا لقواتها اليوم  في إدلب، حسب ما أظهرته صور نشرتها شبكة “إباء” التابعة لـ”الهيئة” اليوم عبر “تلجرام”.

فيما قالت “إباء” إن الصور لأرتال ومؤازرات متوجهة لدعم جبهات جبل الزاوية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، أن قصفًا مدفعيًا وصاروخيًا استهدف قرى وبلدات في جبل الزاوية وسهل الغاب بريف حماه الشمالي، إضافة إلى تنفيذ الطيران الحربي لعدة غارات.

وشهدت خطوط التماس في مناطق شمال غربي سوريا بين قوات النظام وحلفائه من جهة، وقوات المعارضة المسلحة من جهة أخرى وقفًا للعمليات العسكرية، بعد توقيع الاتفاق الروسي التركي في 5 من آذار الماضي، والذي قضى بوقف إطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة على طريق حلب- اللاذقية كأبرز البنود.

لكن فريق “منسقو استجابة سوريا” وثق عشرات الخروقات من قبل قوات النظام عبر قصفها لمناطق سيطرة المعارضة القريبة من خطوط التماس.

وكانت غرقة عمليات “وحرض المؤمنين” شنت في أيار الماضي، هجومًا على قوات النظام في قرية الطنجرة بسهل الغاب، سيطرت خلالها على عدة نقاط، لتنسحب لاحقًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة