fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

أكثر من 100%.. “التجارة” السورية ترفع أسعار السكر والأرز عبر “البطاقة الذكية”

إحدى صالات "السورية للتجارة" (سانا)

ع ع ع

أعلنت وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام السوري عن رفع أسعار مادتي السكر والأرز عبر “البطاقة الذكية”، بطلب من “المؤسسة السورية للتجارة”.

وبموجب القرار الجديد، ارتفع سعر مبيع كيلو السكر المدعوم إلى 800 ليرة سورية بدلًا من 350 ليرة، بينما ارتفع سعر مبيع كيلو الأرز من 400 إلى 900 ليرة.

وبررت “السورية للتجارة” طلب تعديل الأسعار بصدور قرار مصرف سوريا المركزي، الخاص باستكمال تمويل إجازات استيراد العقود المبرمة مع المؤسسة، قبل تاريخ 16 من حزيران الماضي، وفق سعر صرف الدولار الجديد البالغ 1250 ليرة سورية، بزيادة 285% عن السعر السابق.

وكانت مؤسسة التجارة في وزارة التجارة الداخلية نفت رفع أسعار المواد الغذائية التي تباع عبر “البطاقة الذكية”.

وقال المدير العام للمؤسسة، أحمد نجم، بحسب صحيفة “الثورة” الحكومية، في 9 من حزيران الماضي، إن الأسعار ستبقى كما هي، ويباع كيلو السكر بـ350 ليرة وكيلو الأرز بـ400 ليرة سورية.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق، عاطف النداف، أصدر قرارًا يقضي بتعديل خطة توزيع المواد التموينية من السكر والأرز عبر “البطاقة الذكية”، وطبّق التعديل على شهري أيار وحزيران الماضيين.

وينص القرار على تغيير خطة تسلّم المخصصات، لتصبح مرة كل شهرين بدلًا من مرة في الشهر.

وتُباع مواد أساسية مثل السكر والأرز والشاي والزيت من صالات “السورية للتجارة” عبر “البطاقة الذكية” بمخصصات محددة لكل أسرة، وبأسعار أخفض مقارنة مع صالات البيع الأخرى.

ويبلغ متوسط الدخل الشهري حاليًا للمواطن السوري 150 ألف ليرة سورية، بينما يبلغ الحد الأدنى للرواتب في سوريا 20 ألفًا و300 ليرة سورية، والحد الأعلى 663 ألف ليرة، وفق إحصائيات نشرها موقع “SalaryExplorer”.

ووفق تقديرات الأمم المتحدة للاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، يعيش 83% من السوريين تحت خط الفقر، ويحتاج 11.7 مليون سوري إلى شكل من أشكال المساعدة، بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية والمأوى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة