fbpx

بينها إزالة كلمات.. “تويتر” يتحرك ضد العنصرية

المواطن الأمريكي جورج فلويد الذي قتل في 25 من أيار في أمريكا في حادثة عنصرية (تعديل عنب بلدي)

المواطن الأمريكي جورج فلويد الذي قتل في 25 من أيار في أمريكا في حادثة عنصرية (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أزال موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، كلمات “سيد master” و”عبد slave” و”قائمة سوداء blacklist” من أكواد “تويتر”، لارتباطها بإيحاءات عنصرية “باتجاه استخدام لغة أكثر شمولًا”.

وكانت الشركة ذكرت أمس، الخميس 2 من تموز، عبر حسابها الرسمي، أن اللغة تلعب الدور الأهم في خلق بيئة ينتمي لها الجميع، وأن المصطلحات المستخدمة في أكواد “تويتر” لا تمثل قيم الشركة، ولا الأشخاص الذين تخدمهم.

كما استبدلت “قائمة السماح allowlist” بكلمة “القائمة البيضاء whitelist”، و”قائد/تابع leader/follower” بـ”سيد/عبد master/slave”، حسبما نقل موقع “Cnet“عن قسم الهندسة في “تويتر”.

ويشير مصطلح “القائمة السوداء” إلى الأشخاص أو الكيانات الذين جرى منعهم أو نبذهم من ممارسة ما في بلد ما، كإشارة إلى خطرهم أو إلى عدم الثقة بهم.

وفي لغة البرمجة تمثل العناصر المرفوضة تلقائيًا، والتي هي غالبًا المواقع المحظورة، بينما تشير كلمة “سيد” في لغة البرمجة إلى النسخة الأساسية لتعليمات البرمجة التي تتحكم في “العبيد” أو النسخ المتطابقة.

ونقلت “BBC” عن خبراء لم تذكر أسماءهم، أن هذه المصطلحات تستخدم كثيرًا في لغة البرمجة منذ عقود، وعملية استبدالها قد يكلف الشركات الملايين ويستغرق أشهرًا.

وعقب مقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، في 25 من أيار الماضي، على يد الشرطة في مينيابوليس الأمريكية، نشرت “تويتر” العديد من المنشورات للتضامن مع قضيته ضد العنصرية، كما غيّرت شعارها من اللون الأزرق الى اللون الأسود على منصات التواصل الاجتماعي.

ويأتي هذا بالتزامن مع انطلاق حملات معادية لـ”فيس بوك” تحت عنوان “إيقاف الكراهية من أجل الربح” (Stophateforprofit)، بهدف إيقاف أو إزالة المحتوى الذي يحض على الكراهية أو العنصرية الذي ينشر على منصة “فيس بوك”، التي شهدت تضامنًا واسعًا من كثير من الماركات والشركات العالمية، مثل “ستاربوكس” و”فورد” و”أديداس” و”كوكاكولا”.

وكان موقع “تويتر” حجب تغريدة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 29 من أيار الماضي، لأنها “تخالف القواعد التي تمنع تمجيد العنف”.

كما حذف“فيس بوك” بعد ضغط وحملات في مواقع التواصل الاجتماعي، في 19 من حزيران الماضي، منشورات وإعلانات نشرتها حملة إعادة انتخاب الرئيس ترامب، لانتهاكها سياستها الخاصة بمكافحة الكراهية، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة