fbpx

تشافي سيمونز.. فتى باريس سان جيرمان الذهبي

تشافي سيمونز

ع ع ع

اكتسب اللاعب الصغير الهولندي، الذي يلعب في صفوف شباب باريس سان جيرمان الفرنسي، تشافي سيمونز (17 عامًا)، شهرة واسعة بسبب مهاراته في كرة القدم، ليتابعه الملايين عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

فعل ما ليس متوقعًا

فعل تشافي ما ليس متوقعًا باختياره مغادرة أكاديمية نادي برشلونة “لاماسيا”، بعد أن اشتد عوده داخل أسوارها، وعلى يد مدربيها، حتى صار قائد فرقها.

وبدأ تشافي، المولود في 21 من نيسان 2003 بمدينة أمستردام الهولندية، لعب كرة القدم في “لاماسيا” منذ سن السابعة، متنقلًا بين مستويات الفريق الكتالوني للناشئين ومن بعدها الشباب.

وسماه والده، اللاعب السابق ريجيلو سيمونز، تشافي تيمنًا بأسطورة برشلونة، تشافي هيرنانديز، ولُقّب بـ”الضفائر الذهبية” نسبة للون شعره.

وبعد تسع سنوات أمضاها في مدرسة برشلونة، اكتسب فيها خبرة وأثبت قدرة تَعِدُ بنجم ذي مستقبل كبير لاحقًا، قرر تشافي الانتقال من بيته إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بشكل مجاني، في 23 من تموز 2019.

https://twitter.com/xavisimons/status/1153614804155846656

وجاء ذلك القرار بسبب عدم تلبية برشلونة مطالب تشافي برفع راتبه، وهو ما زال في صفوف الناشئين، إلى مليون يورو سنويًا، وترقيته إلى فريق تحت 19 عامًا بشكل فوري.

وتحدثت صحيفة “AS” الإسبانية، في تقرير لها، عن أسباب أخرى ذات أثر في قراره، منها المصير المجهول لأكاديمية “لا ماسيا”، التي لم تعد ترفد الفريق الأول في السنوات القليلة الأخيرة.

فمنذ رحيل المدرب بيب جوارديولا، قلّ نشاط الأكاديمية سواء على صعيد الاستفادة الفنية أو حتى المالية ببيع بعض المواهب بسعر كبير على غرار ما يحدث في أكاديمية ريال مدريد “الكاستيا”.

https://youtu.be/z_SFCPV05K4

تشافي يبرر قراره وزميله يشجعه

برر تشافي القرار الذي اتخذه بالرحيل عن برشلونة وتضييع فرصة اللعب برفقة الأسطورة ليونيل ميسي، إذ إن زملاءه أمثال آنسو فاتي، وريكي بويغ، قد بدؤوا بذلك فعلًا.

وقال تشافي في تصريحات نقلتها صحيفة “SPORT” الإسبانية، في 11 من تشرين الأول 2019، “الجميع يحلم باللعب مع ميسي، لكن في بعض الأحيان عليك الاختيار، لقد قررت خوض مغامرة أخرى، وأعتقد أن هذا القرار سيكون مفيدًا لتطوري”.

ويلعب سيمونز مع باريس في فريق تحت 19 عامًا، وقال عن تجربته “في البداية كان الأمر صعبًا لأن جميع اللاعبين كانوا أقوى مني جسديًا، لكن الآن اعتدت على ذلك، وأشعر أنني في حالة جيدة”.

وبخصوص عدد متابعيه على “إنستجرام”، الذي يصل إلى مليونين و400 ألف متابع، علّق بالقول، “أعلم أن العيون متجهة نحوي، لكن يجب التركيز على ما أريد القيام به”.

وأضاف، “أريد الوصول إلى الفريق الأول في أسرع وقت ممكن، أنا متأكد بنسبة 100% أنني سأفعل ذلك، لكن يجب أن أعمل كثيرًا، وفي كرة القدم يمكن أن يحدث أي شيء”.

ويلعب تشافي، الذي يعتبر إحدى أبرز المواهب التي خرجتها أكاديمية “لاماسيا” بعد حقبة الجيل الذهبي لـ”البلاوجرانا”، في خط الوسط.

وفي مقابلة مع موقع “جول بالعربي“، قال زميل تشافي الصاعد مع المنتخب الهولندي (تحت 19 عامًا)، ونادي فينورد، جولياني بن دافيد عنه، إنه “لاعب أكثر من رائع، هو الآن يفوز ببعض الألقاب مع المنتخب الهولندي، و لاحقًا من الممكن أن نلعب معًا في نفس النادي، ونفوز معًا بالألقاب”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة