fbpx

بسبب انفجار بيروت.. “LBCI” توقف نقل كلمات السياسيين اللبنانيين

بناء مجموعة LBCI في منطقة أدما شمالي بيروت

ع ع ع

أعلنت “المؤسسة اللبنانية للإرسال” (LBCI)، وقف النقل المباشر لكلمات السياسيين اللبنانيين، احتجاجًا على انفجار مرفأ بيروت.

وجاء في بيان نشرته “LBCI” عبر موقعها الرسمي، الجمعة 7 من آب، أن “المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناسيونال قررت وقف النقل المباشر للخطابات والمؤتمرات والدردشات والبيانات”.

وقالت مذيعة القناة اللبنانية خلال قراءة البيان، “صارت الساعة أربعة كان مفترض نقل حديث رئيس الجمهورية اللبنانية مع الصحفيين، والساعة الخامسة والنصف نقل كلمة الأمين العام لحزب الله”.

وأوضحت السبب أن “ما بعد 4 آب ليس كما قبله، ولأن ما بعد الزلزال ليس كما قبله، لأن إهمالكم وتخاذلكم هو أحد الأسباب الرئيسية لِما وصلنا إليه، وأن “المطلوب فعل وليس حكي”.

وطالب البيان المسؤلين اللبنانيين بالتغيير وقالت، “دعوا إنجازاتكم تتحدث عنكم… ولا تُلهوا الناس في الحكي”.

وخاطبت الجمهور أنه “فيما تنتظرون خطابات زعمائكم على أحر من الجمر، هناك أمهات ينتظرن عودة أبنائهن على أحر من الردم.. الأولوية لهنَّ وليست لكم”.

وفتحت السلطات اللبنانية، الخميس الماضي، تحقيقًا لكشف أسباب الانفجار، بالاستعانة بخبراء فرنسيين تعاملوا مع انفجار مدينة “تولوز” الفرنسية عام 2001، بالإضافة إلى خبراء أجانب.

وامتدت آثار انفجار مرفأ بيروت، ليس بجانب موقع الإنفجار فقط بل وصلت المشهد السياسي اللبناني، وسط اتهامات واسعة للمسؤلين اللبناني بالتقصير بعد حديث رسمي عن علم الحكومة اللبنانية بكمية ونوعية المواد التي سببت الانفجار.

وأعلن عدة نواب في لبنان استقالتهم إثر الحادث، بينما أعلن رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميّل استقالة جماعية لنواب الحزب.

المؤسسة اللبنانية للإرسال

انشأت القوات اللبنانية وسيلتها الإعلامية الخاصة تحت اسم “المؤسسة اللبنانية للإرسال” التي أصبحت تعرف باسم “LBC” في 1985.

وكانت أول من خرق الحق الحصري الذي منحه القانون اللبناني لتلفزيون لبنان بامتلاك قنوات البث للعام 2012.

وتعرف المؤسسة “اللبنانية للإرسال انترناسيونال”، بأول مؤسسة إعلامية خاصة في لبنان، يملكها رجال أعمال لبنانيون، وتأسست في 1992.

ويرأس مجلس إدارتها الشيخ بيار الضاهر، ويملك الأمير السعودي الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود 49% من أسهم القناة الفضائية، بينما تتوزع بقية النسب على الشركاء بالمحطة الأرضية.

ويملك سياسيون لبنانيون بعض الأسهم، مثل عصام فارس، محمد الصفدي، نجيب ميقاتي، ميشال فرعون وسليمان طوني فرنجيّة.

كما أن زوجة رئيس مجلس الإدارة السيدة رندة الظاهر وشقيقتها رولا سعد تملكان بعض أسهم المؤسسة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة