موقع تجاري تركي يحتال على زبائنه.. ثلاث نصائح لتسوّق إلكتروني آمن

تعبيرية (kochiesbusinessbuilders)

ع ع ع

تحدثت صحيفة “يني شفق” التركية عن عملية احتيال موقع تجاري تركي على زبائنه، وإغلاقه من قبل القائم عليه دون تسليم المنتجات لأصحابها.

وقالت الصحيفة، إن العديد من متسوقي موقع “Express Teknoloji” التركي وقعوا ضحية لعمليات احتيال القائم عليه، بعد إغلاقه الموقع دون تسليم المنتجات لأصحابها.

وأضافت الصحيفة في تقرير صادر اليوم، الجمعة 14 من آب، أن الموقع الذي يبيع منتجات إلكترونية بالتجزئة وبالجملة، اختفى بعد جمعه أموال طلبات الشراء الواردة إليه.

وأشارت إلى أن مئات من الأشخاص تسوقوا منتجات بأسعار تتراوح بين ألف وخمسة آلاف ليرة تركية، منتظرين لأسابيع وصول منتجاتهم من الموقع، الذي لم يقدم خيارات للدفع سوى الدفع عن طريق حوالة بنكية.

وتبين أن القائم على الموقع أسس شركة مسجلة بولاية أنقرة، في تموز الماضي، تحت اسم “شركة إكسبرس تكنولوجي للاتصالات والكهربائيات التجارية المحدودة”، بحسب الصحيفة.

وتحققت عنب بلدي من الموقع، وتبيّن أنه لا وجود له على شبكة الإنترنت.

التسوّق الآمن عبر الإنترنت

ويلجأ كثير من الأشخاص إلى التسوق عبر الإنترنت، لسهولة تصفح المنتجات المعروضة وإمكانية الوصول إلى آراء الآخرين حول تلك المنتجات، ولتوفير الوقت والجهد.

ويجب على الأشخاص الراغبين بالتسوق عبر الإنترنت الالتزام بعدة نصائح، لتجنب الوقوع ضحية عمليات الاحتيال أو السرقة عبر مواقع التسوق الرقمية.

موقع موثوق

ينصح مختص أمن المعلومات في عنب بلدي خالد الصياد، بالابتعاد عن التسوق من المواقع غير المعروفة، والتسوق من المواقع المعروفة والموثوقة وذات الترتيب والسمعة الحسنة.

ولمعرفة ترتيب الموقع على الإنترنت، يمكن تحميل إضافة “Alexa” على المتصفح، التي تعتمد في تصنيف الموقع على عدد زواره، فكلما كان زوار الموقع أكثر كان ترتيبه أفضل.

“أمن ثلاثي النطاق”

كما ينصح بالتأكد من وجود “الأمن الثلاثي النطاق” (بروتوكول أمان) الذي يُضاف إلى عملية التحقق عند الدفع.

وذلك عن طريق إعادة توجيه العملاء إلى صفحة جهة ثالثة، حيث يتعين عليهم إدخال رمز ضمن رسالة نصية قصيرة (SMS) أو كلمة مرور لإكمال عملية الشراء عبر الإنترنت.

بطاقات ذات رصيد محدود

ودعا الصياد إلى الابتعاد عن استخدام البطاقات الائتمانية والمصرفية، واستخدام البطاقات “الوهمية” التي تمنحها بعض المصارف برصيد محدود، للحماية من عمليات النصب الإلكتروني.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة