fbpx

عائلة ناشط بريطاني تطالب بابنها.. “تحرير الشام” تبرر الاعتقال الثاني

صورة رفعها أصدقاء توقير شريف في أحد منازل إدلب - 16 آب 2020 (AFP)

ع ع ع

تعرضت “هيئة تحرير الشام” لانتقادات بسبب اعتقال عامل الإغاثة البريطاني توقير شريف، الملقب بـ”أبو حسام”، والصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، وسائقيمها.

وطالبت عائلة توقير شريف “تحرير الشام” بإطلاق سراح توقير وبلال عبد الكريم وسائقيهما في بيان (اطلعت عليه عنب بلدي) نشرته قناة “OGN” التي يديرها بلال، عبر “تلجرام” أمس، الأحد 16 من آب.

وقالت العائلة في بيانها إنها متخوفة على ابنها، لأن الشخص الذي عذب توقير في سجون “تحرير الشام” خلال اعتقاله الأول، هو من اعتقل توقير وسائقه في المرة الثانية.

وفي حال لم يفرج عن توقير وبلال وسائقيهما، ستشن العائلة حملة إعلامية للمطالبة بالدعم من الرأي العام، والإدلاء بمعلومات عن تعذيب “أبو حسام” سيكون جزءًا من الحملة.

وكانت عائلة توقير توصلت، في الأسابيع الماضية، إلى اتفاق مع “تحرير الشام” يقضي بإخراج “أبو حسام”، نتيجة التزامها بشروط الاتفاق، وطالبت باستمرار “تحرير الشام” بالتواصل معها، حسب بيان العائلة.

وقال مكتب العلاقات الإعلامية في “تحرير الشام” لعنب بلدي، عبر مراسلة إلكترونية، إن “أبو حسام” أوقف من قبل “الهيئة” إثر “حادثة التهجم والإساءة لإحدى الشخصيات الاعتبارية التي كانت تتابع ملفه قضائيًا، ومحاولة تصويره بالقوة”.

وأضاف المكتب أنه “بعد مراجعة الجهات المعنية وفتح تحقيق في الموضوع، والاستماع إلى طرفي الادعاء، تبين أن الخطأ صدر من الطرفين معًا، “أبو حسام” باعتباره البادئ، حيث أقر بذلك، ثم الطرف الآخر.

واعتقلت “تحرير الشام” الإغاثي “أبو حسام” للمرة الثانية، في 11 من آب الحالي، وكانت اعتقلته في 23 من حزيران الماضي، وبررت حينها سبب الاعتقال بـ”ادعاءات خطيرة بحقه، لا يمكن التغاضي عنها، فأوقف على ذمة التحقيق”.

باكستان.. غزة.. إدلب.. ثم معتقلات “تحرير الشام”.. تعرف إلى رحلة “أبو حسام البريطاني”

ثم اعتقلت “تحرير الشام” الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، في 13 من آب الحالي، بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه، نتيجة وجود عدد من الادعاءات المحيطة به، ويجري التحقيق فيها، حسب مكتب العلاقات العامة في “الهيئة”.

ووجه بلال قبل اعتقاله بساعات، عبر قناته “TV OGN”، تساؤلات لـ”تحرير الشام”، جاء فيها: “هل التعذيب مسموح في السجون الواقعة تحت سيطرتها”.

كما تحدث عن تعرض عامل الإغاثة توقير شريف لتعذيب داخل سجون “الهيئة”.

رجل في الأخبار.. بلال عبد الكريم أمريكي مطلوب من عدوين في إدلب



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة