بايدن مرشحًا رسميًا للديمقراطيين بدعم من ساسة أمريكيين

المرشح الديمقراطي لرئاسة أمريكا جو بايدن (ديدلاين)

الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، (ديدلاين)

ع ع ع

حصل نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، جو بايدن، رسميًا على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية، المحددة في تشرين الثاني المقبل.

وأعلن الحزب الديمقراطي اليوم، الأربعاء 19 من آب، رسميًا عن فوز بايدن بترشيحه، بعد حصوله على ترشيح مندوبي الحزب في 57 ولاية أمريكية، بعد التصويت عبر الإنترنت بسبب انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

https://twitter.com/TheDemocrats/status/1295911208332283904

بايدن (المولود في عام 1942) سينافس الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب.

وحصل على دعم مباشر من رؤساء ومسؤولين أمريكيين سابقين، سواءً من الحزب الديمقراطي، أو حتى الحزب الجمهوري.

ويعد الحزبان أكبر الأحزاب السياسية الأمريكية.

دعم سياسي كبير لبايدن

عقب حصوله على الترشيح، حصل جو بايدن على دعم سياسي كبير من قبل الرئيسين السابقين لأمريكا، بيل كلينتون وجيمي كارتر.

وكذلك من وزير الخارجية الأسبق كولن باول، المحسوب على الحزب الجمهوري، بالإضافة إلى ميشيل أوباما، زوجة باراك أوباما الرئيس الذي سبق ترامب مباشرةً.

وقال كارتر البالغ من العمر 95 عامًا، إن بايدن “يملك الخبرة والشخصية واللياقة ليوحد الأمريكيين ويستعيد عظمة أمريكا”، معتبرًا أن الأمريكيين “يستحقون شخصًا يتمتع بالنزاهة والحكمة”.

 

وتولى جيمي كارتر رئاسة أمريكا بين عامي 1977 و1981، وخسر انتخابات الولاية الثانية أمام مرشح الحزب الجمهوري رونالد ريغان.

من جهته دعا الرئيس الأسبق، بيل كلينتون، في تسجيل مصور نشره في 18 من آب الحالي، الناخبين الأمريكيين للتصويت لبايدن.

وقال في التسجيل، “في هذا الوقت يجب أن يكون المكتب البيضاوي مركزًا للقيادة، لكنه بدلًا من ذلك هو مركز عاصفة”.

وأضاف كلينتون، الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية لفترتين رئاسيتين، بين عامي 1992- 2000، مخاطبًا الناخبين، “أنت تعرف ما الذي سيفعله ترامب خلال السنوات الأربعة المقبلة، اللوم والتنمر والاستخفاف”.

بينما اعتبر أن بايدن “سيعيد البناء بشكل أفضل”.

ووصف كلينتون الديمقراطيين بأنهم “متحدون في تقديم خيار مختلف للأمريكيين”، عبر تقديم رئيس “يذهب إلى العمل ومتواضع وينجز مهامه ويتحمل المسؤولية”، وفق تعبيره.

وقال وزير الخارجية السابق، في أثناء رئاسة جوروج بوش الابن، كولن باول، في تسجيل مصور عرضه عبر “يوتيوب”، إنه يؤيد بايدن لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، لأن “القيم التي غرسها والداه فيه يجب أن تعود إلى البيت الأبيض”، وفق تعبيره.

واعتبر باول أن بايدن سيعتني بالقوات المسلحة الأمريكية، كما يعتني بأسرته، وهو أمر لا يحتاج بايدن لتعلمه من أحد.

 



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة