fbpx

وفاة عميد تركي في إدلب بأزمة قلبية

العميد التركي سيزغين أردوغان (sabah)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية وفاة العميد سيزغين أردوغان إثر أزمة قلبية في أثناء عمله العسكري في إدلب بالشمال السوري.

وبحسب بيان للوزارة اليوم، الأربعاء 9 من أيلول، فإن قائد “اللواء 47” الجنرال سيزغين أردوغان توفي اليوم، الأربعاء 9 من أيلول، بأزمة قلبية في أثناء عمله في إدلب، وأسعف إلى المستشفى لتلقي العلاج لكن دون جدوى.

وعين أردوغان في قيادة “اللواء 47” في باغجلار باسطنبول، في آب 2019، بحسب مواقع تركية، ترجمت عنها عنب بلدي.

وستقل طائرة خاصة جثمان الضابط التركي من هاتاي إلى مدينة جناق قلعة ليدفن فيها.

وتأتي وفاة الضابط التركي بعد يومين من مقتل جندي تركي متأثرًا بجراحه بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في بلدة معترم قرب أريحا جنوب محافظة إدلب، الأحد الماضي.

واستهدف مجهولون جنودًا أتراك بإطلاق نار من داخل سيارة من نوع “هيونداي سنتافيه”، ثم لاذوا بالفرار على الطريق الدولي “M4”، ما أدى إلى إصابتين، أحدهما خطرة والثانية خفيفة.

وخسرت تركيا العشرات من جنودها في أثناء عملياتها العسكرية على الأراضي السورية، سواء بقصف لقوات النظام السوري أو تفجيرات من جماعات رافضة للوجود التركي.

وزادت تركيا من قواتها ونقاطها العسكرية في إدلب، منذ شباط الماضي، عقب هجوم لقوات النظام بدعم روسي على المنطقة.

وكان معهد “دراسات الحرب” الأمريكي قدّر عدد المقاتلين الأتراك في الشمال السوري بقرابة 20 ألف مقاتل، بالفترة بين 1 من شباط و31 من آذار الماضيين.

وقال المعهد إن المقاتلين هم من القوات الخاصة التركية ذات الخبرة، إلى جانب الوحدات المدرعة والمشاة المعروفة أيضًا باسم “الكوماندوز”، والوحدات التي شاركت في العمليات التركية السابقة في عفرين، بما في ذلك لواء “الكوماندوز الخامس” المتخصص في العمليات الشبه العسكرية والحروب الجبلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة