fbpx

قتيلان بانفجار صهريج وقود في الرميلان بريف الحسكة

انفجار صهريج نفط في محطة وقود في الرميلان ريف الحسكة- 16 من أيلول 2020 (عين على الحسكة)

انفجار صهريج نفط في محطة وقود في الرميلان ريف الحسكة- 16 من أيلول 2020 (عين على الحسكة)

ع ع ع

قُتل مدنيان وأُصيب آخرون، مساء الأربعاء 16 من أيلول، بانفجار عبوة ناسفة في صهريج وقود بمنطقة الرميلان في ريف الحسكة شمال شرقي سوريا، بحسب ما أفادت به وكالة “نورث برس“.

ووضع العبوة الناسفة “مجهولون”، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في صهريج كان على الجهة المقابلة لمحطة محروقات “علي آغا” الواقعة على الطريق الواصل بين تل علو واليعربية في الرميلان.

وكان حارس محطة المحروقات أحد الضحايا والآخر مجهول الهوية.

واستنفرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في مكان حدوث الانفجار، وطوّقت مكان وقوعه بشكل كامل.

وهز انفجار كبير منطقة الرميلان، في حزيران الماضي، في مستودع للأسلحة يعود لـ”قسد” صاحبة النفوذ العسكري المحلي في محافظة الحسكة.

بينما يفرض النظام السوري سيطرته على المربع الأمني داخل مدينتي الحسكة والقامشلي وعلى “فوج كوكب” العسكري.

ويأتي هذا التفجير ضمن سلسلة طويلة من التفجيرات التي شهدتها مناطق شمال شرقي سوريا، والتي زادت وتيرتها مع شن تركيا عملية “نبع السلام” في منطقة شرق الفرات ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وكانت عنب بلدي سلّطت الضوء على هذه الظاهرة ضمن تحقيق صحفي حمل عنوان “حرب مفخخات في الشمال السوري“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة