قمة مثيرة بين البرتغال وإسبانيا.. وديًا

كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس في آخر لقاء جمع إسبانيا والبرتغال في كأس العالم 2018 (sb nation)

كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس في آخر لقاء جمع إسبانيا والبرتغال في كأس العالم 2018 (sb nation)

ع ع ع

تشهد ملاعب القارة العجوز مساء اليوم، الأربعاء 7 من تشرين الأول، عددًا كبيرًا من المباريات الودية، استعدادًا للجولة الثالثة من تصفيات دوري الأمم الأوروبية 2019- 2020، التي ستنطلق في 10 من  تشرين الأول الحالي.

ويلتقي في الساعة 9:45 مساء اليوم على استاد “خوسيه الفالادي” في العاصمة لشبونة منتخب البرتغال ونظيره الإسباني في قمة كروية مثيرة رغم أنها ودية.

ومع صافرة الحكم الإيطالي باولو فاليري سينطلق اللقاء بكامل نجوم المنتخبَين، فصاحب الأرض، وبقيادة المايسترو كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، يدرك أهمية هذه القمة، وسيحاول إعطاء الثقة لجماهيره بمواصلة سلسلة النتائج الإيجابية في التصفيات الأوروبية، والحفاظ على صدارة مجموعته بقوة.

المدرب البرتغالي فرناندس سانتوس له قراءة خاصة في هذه المباراة، خاصة بعد رفد المنتخب بوجوه شابة أثبتت جدارتها في المواجهات الماضية، وأيضًا سيعتمد على حنكة وخبرة رونالدو في قيادة الهجوم، وكذلك على وجود لاعبين أمثال فيليكس لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، وديو جوتا لاعب ليفربول الإنجليزي، وفرانسيسكوتريدكا لاعب برشلونة الإسباني، وبالتاكيد من خلال هذه القمة سيحاول سانتوس وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة المنتخب في المواجهة المهمة التي تنتظره مع نظيره الفرنسي على صدارة المجموعة “A3”.

وفي المقابل، سيحاول المدرب الإسباني لويس إنريكي من خلال هذه القمة أن يحقق نتيجة إيجابية تفيده معنويًا على الأقل ليكون جاهزًا للمواجهة المقبلة في التصفيات الأوروبية، التي ستجمعه مع منتخب سويسرا العنيد أيضًا، في 10 من تشرين الأول الحالي، في صراع كبير على صدارة المجموعة “A4”.

واستبعد الإسباني لويس إنريكي من القائمة نجم نابولي الإيطالي فابيان رويز، الذي دخل في حجر صحي مع فريقه بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في صفوفه.

كما استبعد المدرب الإسباني داني كارفال ظهير ريال مدريد، الذي يعاني من الإصابة في الركبة، وسيشارك مكانه سيرجي روبرتو لاعب برشلونة.

بينما ستبقى مهمة قائد المنتخب الإسباني قلب الدفاع راموس، نجم ريال مدريد، في الربط بين الخطوط الثلاثة بالاعتماد على خيسوس نافاز، لاعب إشبيلية، وهيرنانديز لاعب مانشستر سيتي، وتياغو ألكانتارا لاعب ليفربول، وغيرهم، في تحقيق نتيجة إيجابية تحقق طموح الجماهير الإسبانية والمدرب إنريكي، وتكون أيضًا بمثابة “بروفا” أخيرة قبل المواجهة المرتقبة مع المنتخب السويسري السبت المقبل.

إحصائيات من قمة البرتغال وإسبانيا

– تقابل المنتخبان البرتغالي والإسباني 27 مرة في تاريخ مواجهات المنتخبين، ولعبا 18 مباراة ودية وتسع مواجهات رسمية.

– فاز المنتخب الإسباني في 16 لقاء، بينما فاز البرتغال في ثلاث مباريات فقط، وفرض التعادل نفسه في سبع مباريات.

– سجل المنتخب الإسباني 67 هدفًا في مرمى البرتغال، بينما اكتفى الثاني بتسجيل 26 هدفًا في مرمى الإسبان.

– وفي المباريات الودية الـ18، حقق الإسبان الفوز في 12 مواجهة، بينما فاز البرتغال مرتين، وتعادلا في أربعة لقاءات.

– أعلى نسبة تهديف في المرمى كانت لمصلحة إسبانيا، إذ فازت على البرتغال بنتيجة كبيرة (تسعة أهداف لصفر) ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 1934.

مفكرة اليوم

أهم مباريات اليوم، الأربعاء، بتوقيت سوريا:

09:45 إسبانيا البرتغال
09:45 المكسيك هولندا
09:45 تركيا ألمانيا
09:45 كرواتيا سويسرا
09:45 فلندا بولندا
09:45 اليونان النمسا
10:10 أوكرانيا فرنسا



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة