وزارة التجارة السورية ترفع أسعار البنزين “الحر”

طابور على محطة بنزين في سوريا- 11 من نيسان 2019- (العرب)

ع ع ع

رفعت وزارة التجارة وحماية المستهلك في سوريا سعر ليتر البنزين “الحر” إلى 850 ليرة سورية، بدلًا من 575 ليرة.

وأصدرت وزارة التجارة قرارًا يقضي بتعديل سعر البنزين، مع تأكيدها عدم تغيير سعر ليتر البنزين المخصص بيعه عبر البطاقة الإلكترونية، وشمل رفع السعر البنزين “أوكتان 95″، بحسب قرار نشرته الوزارة عبر منصاتها في مواقع التواصل، الأربعاء 7 من تشرين الأول.

وطالبت الوزارة أصحاب المحطات من خلال القرار، بالإعلان عن أسعار ونوعية مادة البنزين، بشكل واضح ومقروء داخل المحطة.

وأوضحت أن المخالفين لهذه التعليمات سيخضعون للعقوبات المنصوص عليها بالقانون “رقم 14” في عام 2015.

قرار وزارة التجارة لحكومة النظام السوري – 7 من تشرين الأول 2020

وكانت مناطق سيطرة حكومة النظام السوري شهدت خلال أيلول الماضي أزمة بنزين، خاصة عقب تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية مخصصات البنزين للسيارات الخاصة مع كل تعبئة.

ونقل مراسلو عنب بلدي حينها، في أكثر من محافظة سورية، مشاهد لطوابير سيارات تنتظر لساعات، من أجل تعبئة البنزين.

وبرر وزير النفط والثروة المعدنية في سوريا، بسام طعمة، في 16 من أيلول الماضي، أزمة المحروقات بأعمال الصيانة في مصفاة “بانياس”، والعقوبات الأمريكية على النظام السوري، وسيطرة واشنطن على حقول النفط السورية في شمال شرقي سوريا.

واعتبرت حكومة النظام السوري عودة مصفاة “بانياس” إلى العمل وسيلة للخروج من أزمة البنزين، إذ تزوّد المصفاة مناطق سيطرة النظام بثلثي حاجتها من البنزين، أي بين 65% و70%، بحسب تصريح مدير المصفاة، بسام سلامة، لإذاعة “شام إف إم” المحلية.

وعادت وحدات إنتاج البنزين إلى العمل في 1 من تشرين الأول الحالي، ومن المتوقع أن تبدأ عمليات إنتاج المازوت في 10 من الشهر نفسه.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة