بعد يومين من وقوعه.. عدد ضحايا زلزال إزمير التركية في تصاعد

فرق الإنقاذ التركية تواصل البحث عن ناجين تحت الأنقاض في إزمير، الأحد، 1 من تشرين الثانيK (Milliyet)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب مدينة إزمير غربي تركيا إلى 58 شخصًا، بينما تستمر عمليات الإنقاذ والبحث عن ناجين.

وأشار أردوغان اليوم، الأحد 1 من تشرين الثاني، إلى أن عدد المصابين جراء الزلزال وصل إلى 896، وذلك خلال خطاب ألقاه في مؤتمر لحزب “العدالة والتنمية”، شمالي تركيا، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” الحكومية.

وأضاف أن نحو 200 مصاب لا يزالون يتلقون العلاج، بينما غادر بقية المصابين المستشفيات.

من جانبه، أوضح نائب الرئيس، ياسين أوقطاي، أن الزلزال تسبب بتدمير ستة مبانٍ بالكامل، بالإضافة إلى خسائر كبيرة لحقت بتسعة مبانٍ، وخسائر متوسطة تعرض لها 260 مبنى، وفق “الأناضول“.

وبحسب أوقطاي، من المخطط إقامة 3880 خيمة مؤقتة لإيواء متضرري الزلزال.

وزار أردوغان أمس مدينة إزمير لمتابعة عمليات البحث والإنقاذ، وصرح أن الحكومة وجهت 24 مليون ليرة تركية للمنطقة المنكوبة، وستستمر بتوجيه الأموال حسب الحاجة.

وضرب زلزال، مساء الجمعة 30 من تشرين الأول الماضي، مدينة إزمير على عمق 16.54 كيلومتر تحت سطح الأرض، وتبعته 850 هزة ارتدادية بلغت قوة 40 هزة منها أكثر من أربع درجات.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في أعقاب الزلزال، تشكيل خلية أزمة خصصت مروحيتين للمشاركة بأعمال الإنقاذ في الأحياء المنكوبة من إزمير.

وتعرّضت تركيا منذ أيلول 2019 لأربعة زلازل قوية، إذ شهدت اسطنبول، في أيلول 2019، زلزالًا شعر به السكان في ولايات كوجالي، ودوزجه، وتيكيرداغ، ويلوفا، وبورصة.

وفي 23 من شباط الماضي، أعلن وزير الداخلية التركي مقتل ثمانية أشخاص بزلزال ضرب محافظة أذربيجان الإيرانية، ووصلت آثاره إلى ولاية وان التركية.

وفي 25 من كانون الثاني الماضي، ضرب زلزال ولاية ألازيغ شرقي تركيا بقوة 6.8 على مقياس “ريختر”، تسبب بمقتل 20 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة