fbpx

محافظة طرطوس تفرض ارتداء الكمامات وتغلق صالات الأفراح والتعازي

مواطنون في أحد شوارع مدينة اللاذقية ينتظرون وسائل النقل ، 17 تشرين الثاني 2020 (محافظة اللاذقية)

ع ع ع

فرضت محافظة طرطوس فرض ارتداء الكمامة في وسائل النقل العامة والدوائر الرسمية للحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) في المحافظة.

وقرر محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى،الأربعاء 25 من تشرين الثاني، إلزام ركّاب وسائل النقل (العامة والخاصة والنقل الداخلي) والخطوط الحديدية والنقل البحري (طرطوس– أرواد) ارتداء الكمامة وفرض غرامة على سائق المركبة بقيمة 25 ألف ليرة سورية في حال سماحه للمواطنين الصعود من دون الالتزام بالكمامة، وفقًا لما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

كما قرر المحافظ، منع دخول العاملين والمراجعين إلى المؤسسات العامة دون ارتداء الكمامة، مشددًا على ضرورة ارتدائها على العاملين في الجهات العامة ومتابعة التزام العاملين بها.

ووجهه محافظ طرطوس”السورية للتجارة” البيع في صالاتها فقط لمن يرتدي الكمامة، ومنع البيع لمن لا يرتديها.

وقررت المحافظة إغلاق جميع صالات الأفراح والتعازي في محافظة طرطوس لمدة شهر من تاريخه،  مع إجراء حملة تعقيم للمدارس والكراج لتعقيم السيارات، ووسائل النقل.

تناقض حكومي وتخبط في القرارات

وكانت وزارة التربية في حكومة النظام السوري حددت موعد الامتحان الفصل الأول، في 6 من كانون الأول المقبل، وموعد بدء الفصل الدراسي الثاني في 24 من كانون الثاني المقبل، وسط انتقادات من الأهالي وخوفهم على أطفالهم بسبب ارتفاع معدل الإصابات بين المدارس.

كما أغلقت أمس مديرية التربية في محافظة السويداء ثانوية سليمان الصفدي في مدينة صلخد بعد ثبوت عشر إصابات بين الطلاب.

ولم تقرر حكومة النظام السوري، رغم ارتفاع معدل الإصابات بالفيروس مع بداية الذروة الثانية للفيروس، إيقاف التعليم وجهًا لوجه، والتوجه للتعليم عن بُعد، أو تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول، رغم لجوء العديد من الدول إلى هذا الإجراء في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس.

اقرأ أيضًا: وسط انتقادات من الأهالي.. “التربية السورية” تحدد موعد امتحانات الفصل الأول

وكانت وزارة السياحة السورية منعت إقامة حفلات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية للعام الحالي، بدءًا من 18 من تشرين الثاني الحالي، بسبب تفشي جائحة “كورونا” في سوريا.

ثم عادت ومنحت موافقات خاصة لإقامة الحفلات والمناسبات الخاصة.

وبرر مدير الجودة والرقابة السياحية في وزارة السياحة، زياد البلخي، الرجوع عن القرار بأن الموافقات الخاصة تعطى وفقًا لحالة المنشأة من مديرية السياحة المختصة، فيما يخص الحفلات والمناسبات الخاصة.

وذكر، حينها، أن إقامة الحفلات الفنية العامة لا يمكن أن تتوافق مع نسب الإشغال القصوى المسموحة من خلال الإجراءات الاحترازية المطبقة منذ بداية تشرين الثاني الحالي على المنشآت المرخصة سياحيًا، والتي تبلغ 40% في الصالات المغلقة.

وسجلت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري 7459 إصابة بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة حكومة النظام، تُوفي منهم 391 شخصًا وتماثل للشفاء 3271 شخصًا.

وسجلت محافظة طرطوس 362 إصابة بالفيروس، و14 حالة وفاة بالفيروس حتى تاريخ إعداد التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة