من جديد.. سرقة كوابل تغذية الاتصالات الأرضية في حلب

مركز السورية للاتصالات قرب ساحة سعد الله الجابري في مدينة حلب - 30 كانون الأول 2020 (عنب بلدي)

مركز السورية للاتصالات قرب ساحة سعد الله الجابري في مدينة حلب - 30 كانون الأول 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

تعرضت ثلاثة مراكز للاتصالات الأرضية لسرقة الكوابل الضوئية التي تغذي مقاسم جمعية الزهراء وحيي الشعار وسليمان الحلبي في مدينة حلب اليوم، السبت 2 من كانون الثاني، والفاعل “مجهول”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب أن أهالي المناطق الثلاث استفاقوا ليجدوا الاتصالات الأرضية والإنترنت مقطوعين بشكل كامل عن مناطقهم، وعند مراجعة مركز اتصالات سليمان الحلبي من قبل بعض سكان الحي علموا أن الكوابل قد سُرقت.

وقال فهد أحد سكان حي سليمان الحلبي، لعنب بلدي، إنه توقع حدوث عطل في مركز الاتصالات، “عادة توجد أعطال متكررة ولكن لا يستغرق إصلاحها أكثر من ساعتين”، ولكن هذه المرة، وبعد مراجعة المركز، قال أحد الموظفين إن الكوابل المغذية للمركز سُرقت.

وبالتزامن مع ذلك، شهد حي الشعار انقطاعًا للاتصالات بشكل كامل، وقال محمد أحد سكان الحي، لعنب بلدي، إن سكانًا قريبين من المركز شاهدوا سيارتي “بيك آب” تتجولان في المنطقة في وقت متأخر من مساء أمس، السبت، وهي من السيارات التي يستقلها عادة عناصر “الشبيحة” من القوات والميليشيات الموالية للنظام.

وتسببت السرقة بانقطاع الاتصالات عن حيي الشعار وضهرة عواد وأجزاء من حي طريق الباب، بينما قال عنصر في قسم شرطة الشعار لعنب بلدي، طلب عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إن دوريات من القسم انتشرت وباشرت بالتحقيقات للوصول إلى الفاعلين، واستنفر العناصر في الأحياء الشرقية، وتمركزوا قرب مراكز الاتصالات تحسبًا من تكرر سرقة الكوابل المغذية لمراكز الاتصالات الأرضية.

وتعرض مركز اتصالات “سناء محيدلي” في حي الأعظمية قبل أسبوع لسرقة الكوابل الضوئية التي تغذي أكبر حيين في مدينة حلب، الحمدانية والأكرمية، ولا تزال الاتصالات مقطوعة حتى الآن.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة