هل هما بديل مناسب أمنيًا لـ"واتساب"؟

“ياي” و”بيب” مجانًا لمستخدمي شبكات الاتصالات في تركيا

تطبيق بيب ومنصة التواصل ياي المجانيين، 15 من كانون الثاني (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

وقّعت شركات الاتصالات التركية “توركسل” (Turkcell) و”تورك تيليكوم” (Türk Telekom) و”فودافون” (Vodafone) اتفاقًا يتيح للمستخدمين استعمال تطبيقات المراسلة الشخصية المحلية، والتواصل الاجتماعي، بشكل مجاني ودون الإنفاق من باقات وحصص الإنترنت الخاصة بهم.

ونشرت صحيفة “حرييت” التركية اليوم، الجمعة 15 من كانون الثاني، أن الاتفاق يتيح لمستخدمي شبكات الاتصالات الثلاث، استعمال تطبيق “بيب” (Bip) والجيل الجديد من منصة التواصل الاجتماعي “ياي” (YAAY)، بمعزل عن رصيدهم الشخصي من الإنترنت.

ونقلت الصحيفة عن مدير شركة “توركسل”، مراد إركان، قوله، “سيتمكن مواطنونا الآن من استخدام تطبيقاتنا المحلية التي طورها المهندسون الأتراك براحة بال”.

وأضاف إركان أن هذه الطريقة ستبقي البيانات الشخصية للمستخدم بأمان.

وبحسب سياسة الخصوصية في تطبيق “بيب”، فالتطبيق يجمع معلومات شخصية حول المستخدم فيما يعتبرها إجراءات لتحسين الخدمة، إذ يحتفظ التطبيق برقم الهاتف واسم المستخدم، وبيانات الموقع، وبيانات الجهاز التي تشمل نوعه، ونظام التشغيل فيه، بالإضافة إلى صورة المستخدم، والأرقام المحظورة، وقائمة جهات الاتصالات المخزنة في الهاتف، ونوع الاتصال ومدته، لكنه لا يحتفظ بمحتوى الاتصالات التي تجري من خلاله.

وتشير سياسة الخصوصية لدى “ياي” إلى أن المشغل سيتمكن من استخدام معلومات الأعضاء، ومعلومات الاستخدام للتجزئة والتحليل الإحصائي، ويقبل المستخدم ويتعهد بإمكانية مشاركة المعلومات مع أطراف ثالثة تقدم خدمات الاستشارات وخدمات التشغيل، إلى جانب بنود أخرى كثيرة، لكن المشغل يقول إنه لا يستخدم أي معلومات أو برامج تنتهك الخصوصية أو حقوق الملكية الفكرية لعضو آخر أو طرف ثالث.

وهذا يعني أن التطبيقين يحصلان على معلومات تزيد على المعلومات التي يحصل عليها “واتساب”، ويشاركانها مع أطراف ثالثة.

وتأتي هذه الإجراءات بعد موجة انتقادات تلقاها تطبيق المراسلة الشخصية “واتساب”، المملوك لشركة “فيس بوك”، إثر تحديثه شروط وسياسة الخصوصية في التطبيق.

وبدأ التطبيق، منذ 10 من كانون الثاني الحالي، بطلب موافقة المستخدمين على الشروط الجديدة المتعلقة بسياسة الخصوصية، ولن يتمكن مستخدمو “واتساب” من استعمال التطبيق بعد 8 من شباط المقبل، ما لم يوافقوا على الشروط الجديدة التي أثارت موجة من ردود الفعل.

وانتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ازدواجية المعايير التي تمارسها التطبيقات الأجنبية فيما يخص البيانات، على حد تعبيره، لافتًا إلى وجود بدائل وطنية كتطبيق “بيب”، كما اشترك الرئيس أردوغان بتطبيقي “بيب” وتلجرام” كبديل عن “واتساب”، في 13 من كانون الثاني الحالي.

وشهد تطبيق “بيب” زيادة في عدد المستخدمين بلغت 4.6 مليون مستخدم خلال ثلاثة أيام، كما شهد أيضًا تطبيق “تلجرام” زيادة مفاجئة في عدد المستخدمين بعد الحديث عن شروط جديدة للخصوصية لدى “واتساب”، وذكر حساب التطبيق عبر “تويتر“، في 12 من الشهر الحالي، أنه جمع 25 مليون مستخدم جدد خلال الأيام الثلاثة الماضية.

ودعا الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا”، إيلون ماسك، متابعيه عبر “تويتر” في وقت سابق، إلى استعمال تطبيق “سيجنال”.

وأوضح “سيجنال” عبر تغريدة نشرها أنه أصبح التطبيق المجاني الأفضل ضمن “App Store” في الهند وفرنسا وفنلندا وألمانيا وهونغ كونغ وسويسرا.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة