الحكم بالسجن 17 عامًا على متهم بتمويل تنظيم “الدولة” في روسيا

عناصر من الشرطة الروسية (Getty Images)

ع ع ع

حكمت محكمة روسية بالسجن 17 عامًا على منظم عملية تمويل تنظيم “الدولة الإسلامية” في روسيا، الذي تصنفه السلطات كيانًا “إرهابيًا”.

وقالت ممثلة قسم التحقيق الرئيس للجنة التحقيق في موسكو، يوليا إيفانوفا، لوكالة “تاس” الروسية، الجمعة 5 من شباط، إن عليم بيغييف أُدين بارتكاب جرائم بموجب القانون الجنائي للاتحاد الروسي، “للمشاركة في أنشطة منظمة إرهابية”، و”لتنظيم عملية التمويل”.

وأضافت أن بيغييف كان عضوًا في منظمة “إرهابية محظورة”، عاد إلى روسيا في عام 2015، وبدأ بالبحث عن أشخاص يرغبون في تقديم المساعدة المادية لعناصر تنظيم “الدولة”.

وأوضحت أن المُدان أنشأ مجموعة ضمت حوالي 30 شخصًا، وافقوا على تمويل المنظمة “الإرهابية” في سوريا والعراق.

وبيّنت أن بيغييف جمع الأموال على بطاقاته المصرفية، ثم حولها إلى حسابات التسوية الخاصة بالأشخاص المشاركين في الأعمال العدائية كجزء من “جماعة مسلحة غير شرعية”، مشيرة إلى أنه سيقضي عقوبة في سجن يخضع لنظام صارم.

وقالت وكالة “تاس” إنه كجزء من التحقيق في القضية، أجريت العديد من عمليات البحث في موسكو وجمهوريتي داغستان وقبردينو- بلقاريا، واعتقل 15 شخصًا، ووجد 12 منهم مذنبين وحكم عليهم بالسجن لمدد طويلة، تصل إلى 12 سنة.

وتكثف العديد من الدول الغربية التي تصنف تنظيم “الدولة” كيانًا “إرهابيًا” عمليات البحث واعتقال داعمين وممولين للتنظيم، سواء من مواطنيها أو أجانب مقيمين على أراضيها.

وفي 27 من كانون الثاني الماضي، داهمت الشرطة الألمانية في ولاية راينلاند بالاتينات سبعة منازل لسوريين مشتبه بتمويلهم تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

وتشتبه السلطات الألمانية بتحويل سبعة رجال وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 22 و58 عامًا، أموالًا إلى عملاء ماليين لتنظيم “الدولة” في عامي 2016 و2017، للمساعدة في تمويل معاركه المسلحة في سوريا والعراق، وفقًا لصحيفة “مانهايمر مورغن” الألمانية.

ولم تعتقل الشرطة المشتبه بهم، واكتفت بجمع أدلة، من بينها هواتف محمولة وكميات صغيرة من مادة “الحشيش”، بحسب ما نقلته الصحيفة عن مكتب المدعي العام في مدينة كوبلنز، في 26 من كانون الثاني الماضي.

وذكرت الصحيفة أن تحقيقات استمرت عدة أشهر سبقت المداهمات التي نُفذت في أربع مدن بولاية راينلاند بالاتينات غربي ألمانيا.

ووجه مكتب المدعي العام لائحة اتهام ضد سوري في مدينة كارلسروه الألمانية بتهمة انضمامه إلى تنظيم “إرهابي”، بحسب ما نقلته صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية عن وكالة الأنباء الألمانية.

ويُتهم الرجل بـ”جريمة حرب” لشرائه شققًا، أُخلي أصحابها الشرعيون، لمقاتلين في جماعة “إرهابية”، بعد الاستيلاء على مدينة الطبقة غربي مدينة الرقة.

وقالت الصحيفة، إن السلطات الألمانية كانت قد اعتقلت الرجل في مدينة بوتسدام الألمانية، في آب 2020، لانضمامه عام 2013 إلى جماعة “أرادت إقامة دولة الله في سوريا، ولم تحارب حكومة النظام السوري، وقاتلت الكفار والمرتدين”.

وبحسب ما نقلته الصحيفة عن مكتب المدعي العام، فإن الجماعة كانت جزءًا من التحالف العسكري لـ”كتائب الفرات”، الذي ضم أيضًا “جبهة النصرة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة