منعًا لتسلل عناصر التنظيم.. العراق يعزز إجراءات المراقبة على الحدود مع سوريا

عناصر من الحشد الشعبي في أثناء العمليات ضد تنظيم الدولة، العراق (REUTERS)

ع ع ع
أعلنت السلطات العراقية اليوم عن إجراءات جديدة على الحدود العراقية- السورية، في مسعى لضبط الحدود مع الجانب السوري، منها المراقبة الإلكترونية.
وقال قائد القوات البرية، قاسم محمد صالح، اليوم الاثنين 8 من شباط، إنهم أنشؤوا الخنادق التي تعوق الحركة، ووضعوا الأسلاك الشائكة، وكثفوا المراقبة الإلكترونية، لتأمين الحدود المشتركة مع سوريا، وللتصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).
وفي 18 من كانون الثاني الماضي، باشرت السلطات العراقية باستكمال إنشاء مانع وحفر خندق ووضع سواتر ترابية على الحدود العراقية- السورية، بحسب ما أعلنه حينها المتحدث باسم العمليات المشتركة، تحسين الخفاجي.

بعدها بعشرة أيام، قالت القوات العراقية المشتركة إنها أمّنت 450 كيلومترًا من الحدود مع سوريا، بطول 610 كيلومترات، لمنع عمليات الدخول غير الشرعية بين البلدين.

وتضم القوات المشتركة العراقية وزارة الدفاع ووزارة الداخلية و”جهاز مكافحة الإرهاب” و”جهاز الأمن الوطني” و”جهاز المخابرات” و”قيادة القوات البرية” و”قيادة الدفاع الجوي” و”قيادة طيران الجيش” و”قيادة القوة الجوية”، إضافة إلى “هيئة الحشد الشعبي” ووزارة “البيشمركة” الكردية التابعة لإقليم كردستان العراق.

وفي 1 من شباط الحالي، شنت القوات العراقية عملية عسكرية حملت اسم “أسود الجزيرة”، بهدف البحث عن عناصر التنظيم في مناطق الجزيرة غربي البلاد، وذلك بعد أربعة أيام من القضاء على والي التنظيم هناك المدعو “أبو ياسر العيساوي”، بعملية استخباراتية.

واشتركت في العملية آنذاك، قيادة عمليات الجزيرة وصلاح الدين (وسط العراق) وغرب نينوى (غرب)، وامتدت على تسعة محاور، وسط دعم من الطيران للتفتيش عن عناصر التنظيم في المناطق الصحراوية و”تدمير أوكارهم”، حسب “واع”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة