fbpx

“الإدارة الذاتية” تنتقد التوزيع “غير العادل” للقاح “كورونا” في سوريا

هيئة الصحة في الإدارة الذاتية جوان مصطفى - 22 من شباط 2021 (نورث برس)

ع ع ع

انتقدت هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية” في شمال وشرقي سوريا توزيع المساعدات الطبية من قبل منظمة الصحة العالمية في سوريا، بأنها “غير عادلة”، بسبب اعتمادها على تقارير مسيسة للنظام.

ونقلت وكالة “نورث برس” المحلية اليوم، الاثنين 22 من شباط، عن الرئيس المشارك لهيئة الصحة جوان مصطفى، قوله إن “هناك ظلمًا في توزيع المساعدات”.

واعتبر المسؤول أن “اعتماد المنظمة على إحصاءات ومعلومات مسيسة وغير دقيقة للنظام السوري هي السبب في التوزيع غير العادل للمساعدات الطبية لشمال شرقي سوريا”، حسب مصطفى.

كما أن الامكانيات الممنوحة لشمال شرقي سوريا “ضئيلة جدًا” مقارنة بالتعداد السكاني والحاجة الموجودة في المنطقة.

وبلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في مناطق “الإدارة الذاتية” إلى اليوم 8595 إصابة، توفي منها 313، وشفي و1241 حالة، وفق بيان لـ”هيئة الصحة”.

وكانت الصحة العالمية قالت السبت الماضي، إنها أوصلت إلى جميع أنحاء سوريا أكثر من ألف طن من المساعدات الطبية خلال 2020.

وبحسب المدير الإقليمي لمكتب “الجمعية الطبية الأمريكية- السورية” في تركيا (سامز)، الطبيب مازن كوارة، يمكن أن تصل لقاحات “كورونا” إلى مناطق “الإدارة الذاتية”، إما عن طريق مكتب الصحة العالمية و”يونيسيف” في دمشق”، أو عن طريق مكاتب “يونيسف” و”الصحة العالمية” الموجودة في ولاية غازي عينتاب التركية الحدودية مع سوريا، أو من خلال المكاتب المعنية بعمليات عبور الحدود.

الطرق المتوقعة لتوريد اللقاح إلى سوريا

ومن المتوقع أن تمد منظمة الصحة العالمية سوريا بلقاحات تكفي 20% من السكان، بحسب تحقيق نشرته عنب بلدي، بعنوان “ثلاث مناطق نفوذ سورية بانتظار حملة لقاح تكفي ربع السكان“.

وأمس أعلنت مديرية صحة إدلب، أنها ستبدأ توزيع لقاحات تكفي 20% من سكان المنطقة في آذار المقبل.

وكانت منظمة الصحة أعلنت خلال 2020 وصول شحنات أدوية كمساعدات إلى مختلف مناطق سوريا (مناطق سيطرة النظام، مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا، مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”)، خاصة فيما يتعلق بمستلزمات منع انتشار أو علاج فيروس “كورونا”.

ووصل مجموع المساعدات الطبية المقدمة من منظمة الصحة إلى مناطق “الإدارة الذاتية” إلى 75 طنًا خلال نيسان وأيار 2020، إذ سلمت المنظمة، في 27 من أيار، 25 طنًا، وفي 11 من أيار، 30 طنًا، وفي 14 من نيسان، 20 طنًا، لكن “الإدارة الذاتية” نفت وصولها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة