fbpx

“حميميم”.. تدشين نصب تذكاري لطيار روسي قُتل في سوريا (فيديو)

تدشين تمثال الطيار الروسي في حميميم (tvzvezda)

ع ع ع

دشّنت روسيا في قاعدة “حميميم” الجوية الروسية بريف اللاذقية، نصبًا تذكاريًا لطيار روسي قُتل شمالي سوريا عام 2015. 

وتضمنت مراسم التدشين إزاحة الستار عن التمثال النصفي للطيار أوليغ بيشكوف، في “زقاق الأبطال”، وذلك بجوار تماثيل أخرى لطيارين قُتلوا في سوريا.

كما جرى تكريم عسكري تضمّن تحية ونشيدًا وطنيًا أدته “أوركسترا” عسكرية، حسبما نقلت قناة “tvzvezda” الروسية اليوم، الأربعاء 24 من شباط. 

 

وقُتل أوليغ بيشكوف، في 24 من تشرين الثاني 2015، بعد إسقاط مقاتلات تركية طائرته الحربية فوق الأجواء السورية، وكان أول ضابط روسي في سوريا يتلقى وسام “نجمة بطل روسيا الاتحادية” بعد مقتله.

وتم توقيت تدشين النصب التذكاري للطيار الروسي تزامنًا مع مناسبة “عيد حماة الوطن” الروسي، الذي يوافق 23 من شباط من كل عام.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يتم فيها إحياء ذكرى الطيار الروسي أوليغ بيشكوف، إذ دشّنت له روسيا، في 25 من تشرين الثاني 2020، لوحة تذكارية في قاعدة “حميميم”، ووضعت اللوحة في ساحة الطائرات بالقاعدة، حيث كانت طائرة بيشكوف متمركزة.

وفي 27 من كانون الثاني 2016، أقام النحات السوري إياد البلال تمثالًا للضابط.

وشيّدت روسيا، في 4 من شباط الحالي، تمثالًا نصف برونزي لطيار روسي يدعى رومان فيليبوف، قُتل بإدلب في 2018.  

وفي تشرين الأول 2020، دشّن قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا، الجنرال ألكسندر تشويكو، نصبًا تذكاريًا للطيار الروسي رفعت حبيبولين، الذي قُتل ورفاقه في سوريا.

وعادة تستذكر “حميميم” القتلى الروس الضباط في سوريا بنصب تذكارية، إلّا أنها كشفت، في 28 كانون الثاني الماضي، عن نصب تذكاري لأحد أهم الرموز الروسية التاريخية، وهو القائد الكسندر نيفسكي، الذي أصبح معروفًا بعد انتصاره على السويديين الذين هاجموا روسيا في عام 1240.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة