مروحيات “Ka-226” الروسية لأول مرة ضمن تدريبات “قوات النمر”.. ما خصائصها؟

مروحية "Ka-226" (سبوتنيك)

ع ع ع

أجرت “قوات النمر” (الفرقة 25 قوات خاصة) التابعة للنظام السوري، تدريبات بمروحيات روسية  من طراز “Ka-226” لأول مرة، حسبما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الخميس 25 من آذار.   

وشوهدت المروحيات الروسية في تسجيل مصور نشرته وزارة الدفاع الروسية، في أثناء تمرين تدريبي قامت به “قوات النمر” على الحدود بين محافظتي حلب وحماة، ضمن مهام افتراضية “لتحرير قرية من مسلحين افتراضيين”. 

وتضمن سيناريو التدريب تسليم الطائرات والمروحيات الروسية أفراد من “قوات النمر” معلومات عن “إرهابيين افتراضيين”، حسب قناة “RT” الروسية. 

 

وفي 18 من آذار الحالي نشر حساب “Канал специального назначения” الروسي المتخصص بعرض لقطات للقوات الروسية عبر “تلجرام”، صورًا للعميد في قوات النظام السوري، وقائد ما “قوات النمر”، سهيل الحسن، إلى جانب عناصر من القوات الخاصة الروسية، وأتبعها بصورتين الأحد 21 من آذار.

وظهر الحسن إلى جانب القوات الخاصة الروسية في ثلاث صور نشرها الحساب، دون الإشارة إلى الموقع الذي يوجدون فيه.

ما هي “Ka-226″؟ 

“كاموف كا-226” (Kamov Ka-226)، هي مروحية هيلكوبتر لأغراض مدنية وعسكرية روسية الصنع، تُعرف بأنها ذات مهام متعددة وتحتوي على محركين وخفيفة الوزن، إذ يبلغ وزنها الأقصى عند الإقلاع 3600 كجم. 

ويضم طاقمها فردًا أو فردين وباستطاعتها نقل حمولة بوزن 785 كجم والصعود إلى ارتفاع 6100 متر، وتبلغ سرعتها القصوى 220 كيلومترًا في الساعة، كما يبلغ مداها 475– 600 كيلومتر.

النسخة العسكرية من طائرة “Ka-226” صُممت للتشغيل في ظروف المرتفعات التي يصعب الوصول إليها، وكذلك المناخات السخنة والباردة، وفق موقع “airforce-technology” العسكري. 

وهي جزء من طائرات الهليكوبتر الروسية، وتقوم حاليًا في الخدمة مع القوات الجوية الروسية وبعمليات المراقبة والاستطلاع والبحث والإنقاذ والاستهداف ونقل البضائع والقوات، والمروحية هي تطوير لطراز “كاموف” الهجومية الروسي، والتي تعرف بـ “التمساح الطائر“. 

روسيا جرّبت 231 سلاحًا جديدًا في سوريا منذ 2015

تتخذ روسيا من سوريا أرضًا لتجريب واستعراض أسلحتها وترسانتها العسكرية، وذكر موقع “مليتيري فايلز” الحربي الروسي، أن الجيش الروسي استخدم أكثر الأسلحة تطورًا في سوريا منذ عام 2015، وتجاوز عددها 200 سلاح.

وبحسب ما نشره الموقع، في 4 من آذار، فإن الطيران الروسي شارك بالأعمال القتالية في سوريا، حيث حلّقت كل من قاذفات من طراز “Su-24s” والطائرات الهجومية “Su-25” والمقاتلات “Su-35″، بالإضافة إلى الطائرات “الاستراتيجية” من نوعي “Tu-95” و”Tu-160″، والطائرات “الواعدة” من طراز “Su-57” في الخطوط الأمامية.

وحاربت المروحيات “Mi-28” و”ka52″، وشاركت الطائرات من دون طيار “Orlan-10” (أورلان- 10) بشكل متكرر في العمليات العسكرية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة