إندونيسيا.. العثور على أجزاء غواصة مفقودة وترجيح مقتل 53 من أفراد طاقمها

والد أحد ضحايا غواصة إندونيسية غرقت قبال سواحل جزيرة بالي (AFP)

ع ع ع

أعلنت البحرية الإندونيسية العثور على الغواصة التي غرقت قبالة سواحل جزيرة بالي، ووفاة جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 53.

وقال رئيس هيئة أركان البحرية، يودو مارغونو، الأحد 25 من نيسان، إن الغواصة التي فُقد أثرها الأربعاء الماضي انشطرت ثلاثة أجزاء في قعر البحر قبالة سواحل جزيرة بالي الإندونيسية، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس“.

وشارك مئات العسكريين في عمليات البحث، واستُخدمت طائرات وسفن حربية لتحديد موقع الغواصة “كري نانغالا 402″، وهي ألمانية الصنع بُنيت قبل نحو 40 عامًا، وفُقد أثرها خلال تدريبات.

وقالت السلطات إنها تلقت إشارات من الموقع على عمق أكثر من 800 متر في وقت مبكر أمس، الأحد، مشيرة إلى أنها استخدمت غواصة إنقاذ من سنغافورة للحصول على إثبات بصري.

وأوضح مسؤول القوات المسلحة، أن أجزاء الغواصة الأخرى عُثر عليها الأحد، بما في ذلك مرساة وبزات للسلامة يرتديها أفراد الطاقم.

وقال رئيس أركان البحرية الإندونيسية، الأدميرال يودو مارجونو، إن “روبوتًا” تحت الماء مزودًا بكاميرات وثق الغواصة المفقودة في ثلاث قطع على الأقل في قاع المحيط، على عمق 838 مترًا.

وهذا أعمق بكثير من عمق غرق الغواصة البالغ 200 متر، وعند هذه النقطة سيكون ضغط الماء أكبر مما يمكن أن يتحمله الهيكل، وفقًا لتصريحات البحرية السابقة.

حطام الغواصة الإندونيسية التي غرقت قبالة سواحل جزيرة بالي (البحرية الإندونيسية)

وقال مارجونو إن بدلات النجاة للطوارئ التي يُحتفظ بها عادة في صناديق، عُثر عليها تحت الماء، ما يشير إلى أن الطاقم ربما حاول ارتداءها في أثناء الطوارئ.

وأضاف أن الحطام يقع على بعد 1500 متر جنوبي الموقع، حيث غطت الغواصة آخر مرة قبالة الساحل الشمالي لبالي.

وقدرت البحرية الإندونيسية بأن احتياطات الأكسجين التي كان يملكها أفراد الطاقم في حال حصول عطل كهربائي تكفي لمدة 72 ساعة، وجرى تجاوز هذه المهلة في وقت مبكر السبت، ما جعل من بقائهم على قيد الحياة أمرًا غير مرجح.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة