رحلة جوية من مطار إسرائيلي إلى اللاذقية السورية

طائرة "AF" الروسية الخاصة (SaarSufa)

ع ع ع

وصلت طائرة روسية خاصة تابعة لسلاح الجو الروسي إلى مطار “حميميم” العسكري في مدينة اللاذقية، قادمة من مطار “بن غوريون” في مدينة تل أبيب.

وكانت الطائرة وصلت إلى إسرائيل قادمة من موسكو اليوم، الثلاثاء 27 من نيسان.

تتبعت عنب بلدي مسار الرحلة التي حملت الرقم “RFF7162″، ووصلت إلى اللاذقية نحو الساعة 17:15 عصرًا.

وبحسب تغريدة للصحفي الإسرائيلي في صحيفة “هارتس” الإسرائيلية آفي شارف، توجد رحلة أخرى مباشرة من تل أبيب إلى اللاذقية بعد ثلاثة أيام من اليوم.

وتتخذ روسيا من قاعدة “حميميم” في اللاذقية قاعدة جوية رئيسة، وتستخدمها القوات الروسية لطلعاتها الجوية ضد الأهداف التي تصفها بـ“المعادية” داخل الأراضي السورية، إلى جانب تدريبات عسكرية تجري بداخلها.

وكان موقع موقع “ذا وور زون” (The war zone)، المختص في التحليلات العسكرية، رصد أعمال توسيع لمدرجي الطيران الرئيسين في القاعدة.

وقال الموقع، في تحقيق نشره في 5 من شباط الماضي وترجمته عنب بلدي، إن صور الأقمار الصناعية التي حصل عليها لموقع قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في سوريا تُظهر استمرار العمل لتوسيع أحد مدرجيها الرئيسين بحوالي 1000 قدم (305 أمتار).

وأوضح أن ذلك سيسمح بدعم المزيد من عمليات النشر المنتظمة للطائرات الأكبر والأكثر حمولة، بما في ذلك الرافعات الجوية الثقيلة وحتى القاذفات المحتملة.

وسبق أن وصل مسؤولون روس مباشرة إلى “حميميم”، دون إخطار النظام السوري برحلاتهم.

ووقعت موسكو مع النظام السوري، في 2017، عقد إيجار جديدًا طويل الأجل للقاعدة لمدة 49 عامًا، فضلًا عن عقد مماثل في مرفأ “طرطوس”، قدمه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، كفاتورة لموسكو التي ساندته في المعارك ضد المعارضة.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة