جرابلس.. فيديو يوثق لحظة مقتل عنصرين من “الجيش الوطني” بإطلاق نار

عناصر من الجيش الوطني خلال دروس التوجيه المعنوي (السلطان مراد/تويتر)

ع ع ع

وثّق تسجيل مصوّر لحظة مقتل عنصرين من “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا في مدينة جرابلس شمالي حلب.

وأظهر التسجيل الذي نشره ناشطون، الأربعاء 28 من نيسان، وقوف سيارة “بيك أب” من نوع “تويوتا هايلوكس” مقابل محل بيع هواتف، نزل منها أربعة مسلحين غير ملثمين، وأطلقوا النار على شابين داخل المحل.

وانتبه أحد الشابين إلى العناصر وأنذر صديقه، إلا أن رصاص المسلحين في الخارج أرداهما قتيلين.

ولم يعلّق “الجيش لوطني” على الحادثة حتى لحظة إعداد الخبر.

وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني” في ريف حلب ومنطقتا تل أبيض ورأس العين، عمليات اغتيال طالت عسكريين وعاملين في الشؤون المدنية، كما تضرب المنطقة تفجيرات قُتل فيها مدنيون.

وتشير الفصائل المسيطرة على المنطقة، الخاضعة للإدارة التركية، إلى أن من يقف خلف عمليات التفجير خلايا تابعة لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، أو لتنظيم “الدولة الإسلامية”، أو للنظام السوري، حسبما قال الإداري في “فيلق الشام”، محمد المحمود، لعنب بلدي في حديث سابق.

لكن لا تتبنى أي جهة التفجيرات أو عمليات الاغتيال، باستثناء تبني تنظيم “الدولة” لعمليات محدودة.

وكان قُتل طفل وأُصيب 20 شخصًا أمس، نتيجة انفجارين متتاليين وسط مدينة جرابلس، الأول بسيارة مفخخة والثاني بدراجة نارية مفخخة مركونة بالقرب من السيارة.

وشهدت جرابلس مقتل قيادي برتبة مقدم في “فيلق الشام” المنضم لـ”الجيش الوطني”، وأُصيبت عائلته بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارته، في 28 من كانون الثاني الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة