العراق يقترب من اتفاق لاستيراد الغاز السوري

وزيرا النفط العراقي إحسان عبد الجبار والسوري بسام طعمة في مؤتمر صحفي 29 من نيسان 2021(واع)

ع ع ع

تحدثت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس 29 من نيسان، عن اتفاق وشيك لاستيراد الغاز السوري إلى أراضيها، وفق “وكالة الأنباء العراقية” الرسمية (واع).

وقال وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره السوري بسام طعمة، إن “ملف الغاز تصدر مناقشات الاجتماع المشترك مع الوفد السوري برئاسة وزير النفط والثروات المعدنية السوري بسام طعمة”.

وأكد أن “هناك اتفاقًا وشيكًا مع الجانب السوري لتوريد الغاز السوري الى العراق”، وفق تعبيره.

بينما أكد وزير النفط والثروات المعدنية السوري، بسام طعمة، وجود “رؤى مستقبلية للتعاون بين العراق وسوريا”، على حد وصفه.

ولم تذكر الوكالة العراقية مزيدًا من التفاصيل حول طبيعة الاتفاق وشروط وموعد إمداد الغاز من دمشق إلى بغداد.

أزمة خانقة

وفي ظل هذه التصريحات تواجه مناطق النظام السوري أزمة عميقة، فيما يتعلق بالمشتقات النفطية التي ترفع بدورها أسعار المواد الأساسية، ما خلف طوابير تمتد لكيلو مترات في عموم مناطق النظام خلال الأشهر الماضية.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري رفعت سعر مبيع أسطوانة الغاز المنزلي (وزن 10 كغ) للمستهلك لتصبح بـ 3850 ليرة سورية، في قرار صادر في 15 من آذار الماضي.

كما رفعت سعر مادة البنزين (أوكتان 90، و95)، إذ حددت الوزارة سعر مبيع مادة البنزين “أوكتان 95” للمستهلك بـ2000 ليرة سورية لليتر الواحد.

كما حددت الوزارة سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية “مدعوم وغير مدعوم” بـ750 ليرة سورية لليتر الواحد، ما معناه إلغاء الحكومة للبنزين المدعوم.

وبحسب ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، يعيش 90% من السوريين في بلادهم تحت خط الفقر.

وكانت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إليزابيث بايرز، حذرت من أزمة غذاء غير مسبوقة في سوريا، بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقالت المسؤولة الأممية، إن تسعة ملايين و300 ألف شخص في سوريا يفتقرون إلى الغذاء الكافي، وأوضحت أن عدد من يفتقر للمواد الغذائية الأساسية ارتفع بواقع مليون و400 ألف خلال الأشهر الستة الأولى من 2020.

وجاءت هذه التحذيرات في وقت كانت قيمة الليرة السورية فيه تعادل 2300 مقابل الدولار الواحد، أي كانت أقوى بقرابة الضعف مما هي عليه اليوم.


توضيح: 

نفت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس 29 من نيسان، وجود اتفاق حول استيراد الغاز الطبيعي من سوريا إلى أراضيها، موضحةً أنها “مجرد مباحثات”، وذلك بعد ما تحدثت “وكالة الأنباء العراقية” الرسمية (واع) عن “اتفاق وشيك” بين البلدين حول ذلك.

وقالت “واع” في خبر الجديد، “أعلن وزير النفط إحسان عبدالجبار اسماعيل، عن إمكانية استيراد الغاز المصري عبر الأراضي السورية”، موضحًا أن ذلك يعود لوفرة الغاز المصري وإمكانية نقله عبر الأراضي السورية.

اقرأ المزيد من التفاصيل: وزارة النفط العراقية تتراجع عن خبر استيراد الغاز السوري



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة