طائرة من الإمارات تحمل لقاحات “كورونا” إلى دمشق

مساعدات طبية من الهلال الأحمر الإماراتي إلى دمشق (وام)

مساعدات طبية من الهلال الأحمر الإماراتي إلى دمشق (وام)

ع ع ع

تحدثت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، عن وصول طائرة إلى دمشق تحمل كميات وصفتها بـ”الكبيرة” من لقاحات ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) اليوم، الثلاثاء 4 من أيار.

وتعد هذه الطائرة الرابعة الواصلة إلى دمشق خلال شهر، والتي تضمنت مساعدات إنسانية طبية وأدوية ولقاحات ضد فيروس “كورونا” مقدمة من دولة الإمارات.

وبحسب الوكالة، تأتي هذه المساعدات ضمن “الاستجابة العالمية لدولة الإمارات للتصدي للجائحة دوليًا، لدعم الجهود الدولية للتصدي لانتشار فيروس (كورونا)”.

وفي تقارير وصول الطائرات الأربع، أوضحت الوكالة أن طائرات المساعدات سيّرتها “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” بالتنسيق مع جمعية “الهلال الأحمر السوري”، لدعم قدرة القطاع الصحي السوري على مواجهة تداعيات فيروس “كورونا”، وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من تفشيه.

وتستهدف اللقاحات المُرسَلة العاملين بالخطوط الأمامية في القطاع الطبي، وأصحاب الحالات الإنسانية الصعبة، وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وكذلك الأشخاص في أماكن النزوح، بحسب الوكالة.

ولم تُفصح الإمارات عن نوع اللقاح المُرسَل، كما لم تذكر وزارة الصحة السورية أي معلومات حول وصول الطائرات الإماراتية الأربع، سوى نقل صحيفة “الوطن” المحلية، في 27 من نيسان الماضي، خبر وصول الطائرة عن وكالة الأنباء الإماراتية.

وأعدت عنب بلدي في 2 من أيار الحالي، ملفًا ناقشت فيه آثار تستر النظام السوري على تفاصيل الإعلان عن وصول اللقاحات، وتفاصيل عملية التطعيم.

وكانت قد وصلت ثلاث طائرات إماراتية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، محملة بأدوية ومساعدات طبية، وكميات من لقاحات مضادة لفيروس “كورونا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة