“الصحة السورية” تدعو إلى التسجيل عبر الإنترنت لتلقي لقاح “كورونا”

لقاح "أسترازينيكا" البريطاني (AFP)

ع ع ع

دعت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري الراغبين بتلقي اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى التسجيل عبر منصة إلكترونية في موقع الوزارة.

وأوضح وزير الصحة، حسن غباش، أن الأولوية في اللقاح للأطباء والممرضين والفنيين والعاملين في المستشفيات، وفي المرتبة الثانية لكبار السن الذين سيتلقون بعد التسجيل عبر المنصة رسالة عبر الهاتف المحمول عن مكان وزمان تلقي اللقاح.

وقال في لقاء عبر قناة “الإخبارية السورية”، الأربعاء 5 من أيار، إن لدى وزارة الصحة 71 مستشفى و96 مستوصفًا لإعطاء اللقاح متوزعة في المحافظات كافة، إضافة إلى 416 فريقًا جوالًا في المناطق التي لا يوجد فيها مركز صحي.

وأضاف أن عملية التطعيم بدأت منذ شباط الماضي، بتطعيم 2500 شخص من الكوادر الصحية، مشيرًا إلى تدريب 3767 شخصًا من المحافظات كافة لإنجاز مهمة التلقيح.

وتحدث عن إنشاء غرفة طوارئ خاصة بمرضى “كورونا” في وزارة الصحة، تهدف إلى جمع البيانات اليومية والساعية عن الإصابات وتحريك منظومة الإسعاف، وهي مرتبطة بمنظومة اتصال مع مستشفيات وزارة التعليم العالي والمستشفيات الخاصة، ومرتبطة أيضًا بآلية توزيع الأكسجين في كل المحافظات.

اقرأ أيضًا: لقاحات “كورونا” تصل إلى سوريا.. من سيحصل عليها

وعلى الرغم من وصول دفعات مختلفة الكم والنوع من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” إلى مناطق سيطرة النظام، لم تكن تصريحات مسؤولي النظام مفصلة حول اللقاحات التي تسلمها وآلية ومواعيد توزيعها والفئات التي ستحصل عليها.

وتسلمت حكومة النظام أربع دفعات من لقاحات “كورونا” من الإمارات دون الإعلان عن أعدادها أو تفاصيل التسلّم.

كما تسلمت وزارة الصحة 150 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني، على متن طائرة سورية تحمل جرعات اللقاح، التي كان السفير الصيني في دمشق أعلن قرار حكومته تقديمها إلى حكومة النظام “كمساعدة”، في شباط الماضي.

وفي 22 من نيسان الماضي، أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري تسلّمها الدفعة الأولى من لقاحات “أسترازينيكا” المقدمة من منظمة الصحة العالمية وفق برنامج “كوفاكس”، والبالغ عددها 302 ألف جرعة من لقاحات معهد “مصل أسترازينيكا الهند” .

وكان عضو الفريق الاستشاري لمواجهة جائحة “كورونا” نبوغ العوا، أوضح أن دفعات من اللقاحات الروسية وصلت إلى مناطق سيطرة النظام، لكن لم يعلن أي من الجانبين الروسي أو السوري عن تسلّم حكومة النظام أي لقاحات روسية بشكل رسمي.

وآخر معلومات أُدلي بها عن وصول اللقاحات الروسية، قبل تصريح العوا، كانت إعلان السفير السوري في روسيا، رياض حداد، في 11 من نيسان الماضي، أن دفعة جديدة من لقاحات “سبوتنيك في”  (Sputnik- V)  الروسية ستصل في شهر نيسان إلى سوريا.

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، قالت في مراسلة إلكترونية لعنب بلدي، إن عملية التطعيم ضد “كورونا” ستتبع نهجًا مشابهًا لبرنامج التطعيم الروتيني، وستصل إلى جميع المواقع بغض النظر عن مناطق السيطرة.

وأشارت ماجتيموفا إلى استخدام هذا النهج عمليًا لجميع أنشطة التطعيم الروتينية السابقة، مؤكدة أنه لضمان مزيد من الشفافية في إطلاق عملية التطعيم، ستجري منظمة الصحة ومنظمة “يونيسف” زيارات منتظمة إلى مواقع التطعيم بمشاركة جهات الاتصال التابعة لجهات خارجية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة