“قسد” تطلق عملية لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة” في دير الزور

مقاتل من للقوات الخاصة للأمن الداخلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية خلال عملية أمنية ضد خلايا تنظيم الدولة الإسلامية في ريف دير الزور - أيار 2021 (الإعلام الحربي لقوات سوريا الديمقراطية)

مقاتل من للقوات الخاصة للأمن الداخلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية خلال عملية أمنية ضد خلايا تنظيم الدولة الإسلامية في ريف دير الزور - أيار 2021 (الإعلام الحربي لقوات سوريا الديمقراطية)

ع ع ع

أطلقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، الأحد 9 من أيار، عملية أمنية وعسكرية لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور الشمالي ستستمر لأربعة أيام.

وأعلن المركز الإعلامي التابع لـ”قسد” أن العملية انطلقت بدعم من التحالف الدولي، وتستهدف وادي العجيج بريف دير الزور الشمالي.

وأضاف المركز الإعلامي أن العملية تستهدف طرق تهريب الأسلحة ومخابئ عناصر التنظيم عند الحدود العراقية، وستكون “واسعة النطاق”، وتشمل استخدام الضربات الصاروخية وطيران الاستطلاع.

وقال مصدر عسكري من “قسد” لعنب بلدي، إن العملية جاءت بعد استهدافات متكررة لعناصر “قسد” وقوى “الأمن الداخلي” (أسايش)، والمدنيين في أرياف دير الزور.

وأضاف المصدر العسكري، الذي تحفظ على الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أن “قسد” ستعمل على تقسيم المنطقة إلى قطاعات عسكرية تبعًا لتضاريسها الجغرافية، بهدف منع تسلل عناصر “الخلايا النائمة” نحو مناطق أخرى في ريف دير الزور.

وعلمت عنب بلدي من مصادر محلية في ريف دير الزور الشمالي، أن “قسد” كثفت من تحركاتها العسكرية منذ ساعات الصباح الأولى أمس، الأحد، وسط تحليق للطيران الحربي والمسيّر التابع للتحالف الدولي.

وعلى الرغم من الإعلان عن السيطرة على كامل المناطق التي كان يسيطر عليها عناصر تنظيم “الدولة” في سوريا، في آذار عام 2019، استمر نشاط خلاياه التي تعلن عن تبنيها عمليات الاغتيال والتفجير بين حين وآخر.

وزادت حدة العمليات التي تستهدف عناصر “قسد” و”أسايش” منذ بداية العام في أرياف دير الزور، والتي غالبًا ما ينفذها أشخاص ملثمون على دراجات نارية.

وأطلقت “قسد” عمليتين أمنيتين، أسمتهما “ردع الإرهاب” (الأولى والثانية) عام 2020، وألقي القبض خلالها على عشرات المطلوبين بمداهمات في عدة مواقع بتهمة التعامل مع تنظيم “الدولة”.

وخلال عام 2020 وحده، تبنى تنظيم “الدولة” 593 هجومًا أغلبها شرقي سوريا، وقُتل وأُصيب خلالها 1327 شخصًا، 901 منهم من “قسد”، بحسب بيان نشرته وكالة “أعماق” الإخبارية التابعة للتنظيم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة