بينهم سوريون.. الجيش اللبناني يوقف 13 شخصًا خلال محاولة تهريب

ضباط من الجيش اللبناني خلال عملية تدريب - 31 من أيار 2021 (الجيش اللبناني)

ع ع ع

أعلنت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، إحباط عملية تهريب إلى سوريا، كان يستعد لتنفيذها 13 شخصًا.

وجاء في بيان للجيش اللبناني اليوم، الاثنين 31 من أيار، أن وحدات من الجيش أوقفت، منذ 27 من الشهر الحالي، سبعة لبنانيين وأربعة سوريين وفلسطينيًا، يستعدون لتهريب مواد إلى سوريا.

وأضاف الجيش اللبناني أن وحداته ضبطت سبع آليات محملة بمواد معدة للتهريب إلى الأراضي السورية، تتضمن كمية من البنزين وأسطوانات غاز وعددًا من رؤوس الماشية، بالإضافة إلى عشرة أطنان من الطحين.

وجاء في البيان أن المضبوطات سُلمت وبدأ التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

وتعلن السلطات اللبنانية بشكل دوري إحباط عمليات تهريب محروقات من لبنان إلى سوريا، إذ تتواصل عمليات التهريب عبر الحدود البرية بينهما.

وفي 14 من أيار الحالي، ذكرت قناة “LBCI” أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف آلية معدة للتهريب في منطقة الجنطلية داخل الأراضي السورية المحاذية لمنطقة الهرمل، شمالي لبنان.

وكان وزير الطاقة اللبناني، ريمون غجر، قال، في منتصف نيسان الماضي، إن السبب الأساسي لأزمة البنزين، والشح الحاصل في لبنان، هو التهريب إلى السوق السورية المُحتاجة إلى البنزين، وفرق الأسعار بين لبنان وسوريا يدفع المهربين اللبنانيين إلى تهريب مادة البنزين إلى سوريا لتحقيق أرباح طائلة.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري من أزمة في المحروقات والوقود، وسط عجز الحكومة عن ضبطها، وبلغت ذروتها في بداية نيسان الماضي، وأدت إلى خلو الشوارع من المارة والسيارات.

كما أدت الأزمة إلى تعطيل المدارس والجامعات، وتخفيض نسبة دوام العاملين لدى الوزارات والجهات التابعة لحكومة النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة