من أجواء لبنان

غارات إسرائيلية على مواقع للنظام قرب دمشق وحمص

تصدي الدفاع الجوي لقصف اسرائيلي قرب دمشق

ع ع ع

شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات جوية على مواقع للنظام السوري، في محيط العاصمة السورية دمشق، وجنوب غرب مدينة حمص، من اتجاه الأراضي اللبنانية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري لم تسمه، مساء الثلاثاء 8 من حزيران، أن “الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ العدوان الإسرائيلي وأسقطت معظمها”.

وأضاف المصدر، أن خسائر القصف “اقتصرت على الماديات”، دون وقوع أي إصابات.

ولم يعلّق الجيش الإسرائيلي على القصف حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وفي 31 من أيار الماضي، استهدفت المدفعية الإسرائيلية من خلال دبابات “ميركافا” نقطة استطلاع تابعة لـ”اللواء 90″ التابع لـ”الفيلق الأول” في قوات النظام السوري في بلدة الحرية بريف القنيطرة الشمالي دون وقوع أي إصابات، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي في القنيطرة.

وبعدها بيوم، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه دمر نقطة مراقبة أمامية تابعة لقوات النظام السوري، وسط هضبة الجولان، لأن قوات النظام السوري “انتهكت من خلالها السيادة الإسرائيلية”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”،  إن “جيش الدفاع لن يتسامح مع أي محاولة لانتهاك سيادة إسرائيل”.

وارتفعت وتيرة الاستهدافات الإسرائيلية خلال العام الحالي لمواقع في سوريا، ووصلت خلال الشهرين الأولين من 2021 إلى ست ضربات.

ولا تعلن إسرائيل عادة عن هجماتها، لكن الجيش الإسرائيلي تحدث في تقريره السنوي عن تنفيذ 50 ضربة جوية على سوريا في 2020، دون تحديد الأماكن المستهدفة.

ومع كل استهداف، يعلن النظام السوري تصديه للهجمات عبر المضادات الأرضية، في حين أن صور الأقمار الصناعية تظهر دمارًا في بعض مواقع النظام العسكرية والمنشآت بعد الاستهداف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة