أسرة لاجئة في إدنبرة تناشد الاسكتلنديين تشكيل مجموعات لمساعدة السوريين

عائلة سورية لاجئة في إدنبرة اسكتلندا (The Scotsman)

ع ع ع

ناشدت أول عائلة سورية أُحضر أفرادها إلى اسكتلندا كلاجئين، بموجب خطة رعاية مجتمعية، الاسكتلنديين لتشكيل مجموعات أخرى لتمويل المزيد من عائلات اللاجئين.

وتعمل حوالي تسع مجموعات رعاية اسكتلندية على جمع الأموال لجلب المزيد من العائلات للعيش في اسكتلندا، بحسب ما نقلته صحيفة “The Scotsman” المحلية اليوم، الأحد 13 من حزيران.

وذكرت الصحيفة أن العائلة السورية المكونة من ستة أفراد انتقلت إلى إدنبرة قبل عامين، بعد اختيارها من قبل وزارة الداخلية للاستفادة من برنامج الرعاية المجتمعية، الأول من نوعه في اسكتلندا. 

وشُكّل برنامج رعاية اللاجئين في إدنبرة من قبل مجموعة من الأصدقاء والمعارف الذين جمعوا آلاف الجنيهات كتمويل ووجدوا شقة وأثاثها للعائلة، التي تُعد أول من استقر في اسكتلندا في إطار البرنامج التابع لوزارة الداخلية.

وبحسب الصحيفة، يسمح برنامج الرعاية لمجموعات صغيرة من الناس العاديين بالتقدم لتمويل واستضافة اللاجئين من سوريا كجزء من تعهد حكومة المملكة المتحدة بإعادة توطين 20 ألف لاجئ سوري.

وتأتي المناشدة قبل حدث افتراضي، في 17 من حزيران الحالي، تستضيفه مؤسسة “إعادة تعيين المجتمعات واللاجئين والمواطنين في المملكة المتحدة”، التي تأمل في إلهام مجموعات جديدة للانضمام إلى البرنامج.

ونقلت الصحيفة عن المديرة المشاركة للمؤسسة، كيت براون، قولها إن “هناك الآن تسع مجموعات رعاية مجتمعية من المدن الكبرى، مثل إدنبرة، إلى القرى الصغيرة في رينفروشاير، تعمل على طلباتها في جميع أنحاء البلاد حتى تتمكن من الترحيب بعائلات اللاجئين في أحيائهم”.

وأضافت براون أن “بعض أعضاء هذه المجموعات من الأصدقاء والجيران، والبعض هم أشخاص يعيشون في نفس المجتمع، لكنهم لم يلتقوا ببعضهم من قبل، وبعضهم مدفوع بالإيمان المشترك أو المعتقدات المشتركة”.

ووصل إلى اسكتلندا في تشرين الأول 2015 أكثر من 100 سوري، معظمهم من العائلات، وأُعيد توطينهم في جميع أنحاء البلاد. 

وفي أواخر آب 2016، وصل ألف سوري إلى اسكتلندا في إطار مخطط “إعادة توطين الأشخاص المستضعفين” (VPR)، بحسب تقرير لـ”مجلس اللاجئين الاسكتلندي” صادر في تشرين الثاني 2020.

وبحسب تقرير المجلس، ستعيد حكومة المملكة المتحدة توطين 20 ألف لاجئ سوري من خلال هذا المخطط، وستقبل الحكومة الاسكتلندية على الأقل 10% بما يتناسب مع عدد سكان اسكتلندا داخل المملكة المتحدة.

وذكر التقرير أنه تمت إعادة توطين 610 سوريين في اسكتلندا من خلال المخطط، في الفترة بين 1 من تشرين الأول 2015 و31 من آذار 2016، وهو ما يمثل حوالي 40% من إجمالي الوافدين إلى المملكة المتحدة على مدار ستة أشهر.

ويوجد حوالي 1200 شخص في اسكتلندا استقروا بموجب مخطط “إعادة توطين الأشخاص المستضعفين”، بحسب التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة