أوكرانيا.. اعتقال أذربيجاني قاتل في سوريا بعملية مشتركة

ميرهاد مريسمايلي خلال اعتقاله – 18 حزيران 2021 (سبوتنيك)

ع ع ع

اعتقلت قوات “أمن الدولة” الأذربيجانية (SGB)، بالاشتراك مع قوات الأمن الأوكرانية، مواطنًا أذربيجانيًا قاتل في سوريا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية بنسختها الأذربيجانية، الجمعة 18 من حزيران، عن “SGB” أن الأجهزة الخاصة على الأراضي الأوكرانية اعتقلت ميرهاد مريسمايلي توفيق أوغلو، لأنه مطلوب وفق قضية جنائية لمشاركته في “مجموعات مسلحة غير شرعية” في سوريا، وهو ما يعد انتهاكًا لقوانين أذربيجان.

ونُقل ميرهاد إلى أذربيجان بعد عملية الاعتقال، واعترف بمشاركته في الأعمال القتالية بسوريا.

وكان ميرهاد انتقل إلى سوريا في حزيران 2013 إلى جانب عدة أذربيجانيين آخرين، للقتال ضمن صفوف فصيل “جند الشام” تحت قيادة حاجييف عقيل تاجي أوغلو.

وسبق أن اعتقلت قوات الأمن مقاتلين أذربيجانيين شاركوا في القتال على الأراضي السورية، منهم جمالوف أورهان توفيق أوغلو الذي قاتل في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ومع اشتداد المعارك في سوريا وظهور التنظيمات “الجهادية”، انتقل آلاف المقاتلين من مختلف دول العالم إلى سوريا للقتال ضمنها خاصة تنظيم “الدولة”، كما اصطحب بعضهم عائلاتهم.

وعاد قسم من هؤلاء المقاتلين إلى بلدانهم، ولوحقوا قضائيًا بسبب مشاركتهم في الأعمال القتالية خارج دولهم، ما اعتبر انتهاكًا لقوانين تلك البلاد.

وفي آذار الماضي، حكمت محكمة روسية على دافرانبيك كوسيموف بالسجن 11 عامًا بتهمة تجنيد أنصار لتنظيم “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حاليًا بعد اندماجها مع عدة فصائل) في روسيا.

وأصدرت محكمة المنطقة الجنوبية العسكرية في مدينة روستوف أون دون غربي روسيا في نفس الشهر، حكمًا بالسجن لمدة سبع سنوات على مواطن روسي من جمهورية الشيشان، بسبب مشاركته في “أنشطة جماعة مسلحة غير شرعية في سوريا”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة