إسرائيل تعلن إحباط تهريب أسلحة من لبنان نحو الداخل المحتل

جنود إسرائيليون يقفون أمام علم حزب الله قرب قرية ميس الجبل الحدودية (AP)

ع ع ع

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم، السبت 10 من تموز، إحباط محاولة تهريب قطع أسلحة فردية من لبنان إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تسيطر عليها القوات الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، خلال تغريدة نشرها عبر “تويتر”، إن الجيش الإسرائيلي ضبط الأسلحة في منطقة الغجر المحتلة، بعد رصد مشتبه بهم ينقلون حقائب من لبنان إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونشر أدرعي تسجيلًا مصوّرًا قال فيه إن استطلاعات الجيش رصدت خلاله محاولة نقل الأسلحة إلى الداخل المحتل، لافتًا إلى أن الجيش الإسرائيلي يفحص إمكانية دعم ومساندة جماعة “حزب الله” لمحاولة التهريب، بالإضافة إلى التحقيق في هوية من وصفهم بـ”المتورطين” في العملية.

وعرض أدرعي صورًا لـ43 مسدسًا فرديًا متطورًا قال إن القوات الإسرائيلية أحبطت تهريبها.

وأضاف في السياق نفسه أن القوات الإسرائيلية تواصل نشاطاتها في مواجهة محاولات تهريب السلاح والمخدرات عبر الحدود اللبنانية.

الحديث الإسرائيلي عن تهريب الأسلحة يأتي بعد أسبوع فقط من اتهام الجيش الإسرائيلي لـ”حزب الله” بمحاولة تهريب مواد مخدرة إلى الأراضي المحتلة.

وكان أفيخاي أدرعي نشر، في 4 من تموز الحالي، سلسلة تغريدات تحدث خلالها عن ضلوع المستشار الأمني السابق للأمين العام لـ”حزب الله”، والقائد السابق للقوات الخاصة في الحزب، خليل حرب، بتهريب السلاح والمخدرات عبر الحدود اللبنانية باتجاه إسرائيل.

وذكرت هيئة البث الإذاعي الإسرائيلي “مكان“، في 4 من تموز الحالي، أن خليل حرب مشرف على عمليات تهريب مخدرات وأسلحة، إذ أحبطت القوات الإسرائيلية، في 2 من حزيران الماضي، عملية تهريب 15 مسدسًا و36 كيلوغرامًا من مخدر الحشيش، بالإضافة إلى أمشاط ذخيرة.

ومنذ نيسان الماضي، شهد لبنان عدة محاولات تهريب مخدرات إلى الخارج، كانت أبرزها ضبط السلطات السعودية عملية تهريب نحو 5.3 مليون حبة “كبتاجون” مخبأة في الرمان.

وفي 26 من حزيران الماضي، ضبطت الأجهزة الأمنية السعودية نحو 14.4 مليون قرص من مادة “الإمفيتامين” المخدرة، مخفية داخل شحنة ألواح حديدية قادمة من لبنان، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وقال السفير السعودي لدى لبنان، وليد البخاري، في نيسان الماضي، إن السنوات الست الأخيرة شهدت محاولة تهريب 600 مليون حبة من المواد المخدرة قادمة من لبنان، مضيفًا أن الكمية المهربة كافية لإغراق العالم العربي بالمخدرات والمؤثرات العقلية وليس السعودية وحدها، ما اعتبره استهدافًا لجميع أرجاء الوطن العربي، وليس للسعودية وحدها.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة