أربعة أفلام خيال علمي رُشحت لجوائز “أوسكار”

لقطة من فيلم "Interstellar"

لقطة من فيلم "Interstellar"

ع ع ع

ترتبط أفلام الخيال العلمي في غالب الأحيان بفكرة وجود حالة نجاة يحاول أبطال الفيلم الوصول إليها بعد توقع كارثة وشيكة قد تحدث أو حدثت بالفعل، ويظل الجمهور يترقب حتى اللحظة الأخيرة، ما قد تؤول إليه حال شخصيات العمل الرئيسة.

عرضت السينما العالمية عدة أفلام من هذا النوع، وبعضها وصل إلى ترشيحات جوائز “أوسكار”، اختارت عنب بلدي خمسة منها:

“Interstellar”

يسافر فريق من المستكشفين عبر ثقب دودي في الفضاء يحاولون ضمان بقاء البشرية عبر البحث عن كوكب آخر بينما تعاني الأرض من كارثة طبيعية.

وتدور قصة الفيلم في زمن غير معروف، يعاني فيه العالم من كارثة بيئية، بسبب إفراط البشر في استغلال الموارد الطبيعية على كوكب الأرض حتى بدأ يحتضر بأكمله، ولم يعد قادرًا على توفير الحياة المناسبة للبشر، فكثرت العواصف الرملية والغبار.

حاز الفيلم الذي قُيّم بدرجة 8 من 10 عبر موقع “IMDb” على عدة جوائز “أوسكار”، منها جائزة “أفضل تأثيرات بصرية”، وجائزة “أفضل موسيقى تصويرية”، وجائزة “أفضل خلط أصوات”، وجائزة “أفضل مونتاج صوتي”.

اقرأ أيضًا: خمسة أفلام سينمائية ناقشت الأمراض النفسية

“Arrival”

تحاول عالمة لغويات مع الجيش الأمريكي البحث بأشكال التحدث مع 12 كائنًا فضائيًا يهبطون على سطح الأرض بعدة مناطق حول العالم.

ومن خلال الخيال العلمي المخيف في بعض الأوقات، يجعل المخرج الأمريكي دينيس فيلنوف كوكب الأرض يعيش حالة من الفوضى، حين يبدأ مشاهد فيلمه بإعلان وسائل الإعلام الأمريكية عن هبوط مفاجئ لكائنات فضائية عملاقة في بلدان عدة حول العالم منها السودان، لا يعلم البشر ماذا تريد ولماذا جاءت إلى هذا الكوكب، لذلك اضطرت القوات العسكرية الأمريكية لمحاصرتها في نطاق جغرافي معيّن.

ويقترب الفيلم من عقلية أستاذ اللسانيات الأمريكي نعوم تشومسكي بفهمه لـ”البنية العميقة” في اللغة، حين طلب قائد الجيش من العالمة “لويز بانكس” أن تترجم الأصوات اللغوية القادمة من الأجانب (تسمية أحداث الفيلم للكائنات الفضائية).

ورُشح الفيلم الذي أُنتج عام 2016 إلى جائزة “أوسكار” عن عدة فئات، أبرزها عن فئة “أفضل فيلم”.

اقرأ أيضًا: خمسة أفلام سينمائية تحفز زيادة الإنتاج في العمل

“The Martian”

بعد أن افترض أعضاء الفريق وفاته بسبب عاصفة ترابية على سطح المريخ، يصبح عالم نبات محاصرًا لوحده على الكوكب الملقب بـ”الكوكب الأحمر”، ويحاول البقاء على قيد الحياة في مكان لا يوجد فيه أي عامل من عوامل الحياة، حتى تصل الإغاثة، وذلك لمدة أكثر من 300 يوم.

رُشح الفيلم لجائزة “أوسكار” عن فئة “أفضل سيناريو مقتبس”، وفئة “أفضل فيلم”.

اقرأ أيضًا: ثلاثة أفلام ناقشت قضايا قانونية ضمن أحداث حقيقية

“Gravity”

رائدا فضاء يعملان معًا للبقاء على قيد الحياة بعد وقوع حادث تركهما عالقين في الفضاء.

تدور أحداث الفيلم حول مهمة لروّاد فضاء تابعين لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تتعلق بتلسكوب في الفضاء، ويتم تنبيههم إلى أن روسيا قد أطلقت صاروخًا لتدمير قمر صناعي قريب منهم وأن حطام هذا القمر سيمر عليهم في أي لحظة، ولذلك عليهم إنهاء المهمة فورًا.

رُشح الفيلم لجائزة “أوسكار” عن فئة “أفضل موسيقى تصويرية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة