حصيلة قتلى حرائق الجزائر تصل إلى 65 شخصًا.. البلاد في حداد

حرائق الغابات التي اندلعت في الجزائر - 11 من آب 2021 (AFP)

ع ع ع

ارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات في مناطق متفرقة من الجزائر إلى 65 شخصًا، بحسب ما أعلنه التلفزيون الرسمي الجزائري اليوم، الأربعاء 11 من آب.

وقال التلفزيون، إن من بين الضحايا 28 عسكريًا و37 مدنيًا، أغلبهم في ولاية تيزي وزو، إضافة إلى وجود 12 عسكريًا في حالة حرجة بالمستشفيات.

وأعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، عن حداد وطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح القتلى، ابتداء من يوم غد، الخميس، مع تجميد مؤقت لكل الأنشطة الحكومية والمحلية، عدا التضامنية منها.

وواصلت فرق الدفاع المدني في الجزائر محاولة إخماد حرائق الغابات المندلعة في مناطق قرية لعزيب ببلدية حربيل، شمال مدينة سطيف، في ظروف جوية حارة وهبوب للرياح، حسب بيان للفريق.

وتصدرت ولاية تيزي وزو شمالي البلاد عدد الحرائق التي بلغت 25 حريقًا، إضافة إلى توزع الحرائق على 16 ولاية أخرى، إذ بلغ مجموعها 99 حريقًا.

 

واعتبر وزير الداخلية الجزائري، كمال بلجود، في تصريحات أمس، الثلاثاء، أن الحرائق بولاية تيزي وزو مفتعلة، إذ “تشابهت هذه الحرائق الإجرامية مع حرائق أخرى سُجلت في مناطق أخرى من البلاد”، كما طمأن أنه سيتم تعويض المتضررين وفتح تحقيق بالقضية.

وأعرب الرئيس التونسي، قيس سعيّد، خلال مكالمة مع نظيره الجزائري عن “تضامنه وتعاطفه” مع الشعب الجزائري جراء الحرائق التي نشبت، مقدمًا تعازيه لعائلات الضحايا، بحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وقدم وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، تعازيه لنظيره الجزائري، رمطان لعمامرة، في ضحايا حرائق الغابات، حسب وكالة “الأناضول”.

https://twitter.com/BangtanNoussa/status/1425167407845421057

وتشهد عدّة مدن في العالم حرائق سببتها أجواء الحرارة المرتفعة، ففي أوروبا تجاوزت المنطقة التي حاصرتها حرائق الغابات في البلقان وإيطاليا وجنوب شرق البحر المتوسط المعدلات السنوية المعتادة، إذ أسهم الجفاف ودرجات الحرارة المرتفعة في زيادة حدة حرائق الغابات المستعرة منذ الشهر الماضي.

وتسببت حرائق الغابات باشتعال النيران في أجزاء كبيرة من غابات في وتركيا واليونان خلال الأسبوع الماضي، وقال مراقب جوي تابع للاتحاد الأوروبي، إن البحر الأبيض المتوسط ​​أصبح بؤرة حرائق غابات ساعدها الطقس الحار بشكل متزايد، وفق وكالة “فرانس برس“.

وتحدث تقرير أصدرته “الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ”، في 9 من آب الحالي، عن سرعة تغير المناخ في العالم التي وصفتها بـ”غير المسبوقة منذ قرون أو عدة آلاف من السنين”.

وقال التقرير، إن النشاط البشري يحرك الاحترار العالمي “بشكل لا لبس فيه” وبمعدل غير مسبوق، وإن الانبعاثات المستمرة للغازات الدفيئة قد تشهد أيضًا تغيرًا في حدود درجات الحرارة الرئيسة خلال ما يزيد قليلًا على عقد.

وصرح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن تقرير مجموعة العمل ليس أقل من “رمز أحمر للإنسانية، وجرس إنذار يصم الآذان، ولا يمكن دحض الأدلة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة