هل اعتقلت تركيا علي الديك بتهمة الإساءة لأردوغان

المطرب السوري علي الديك أثناء إحيائه حفل زفاف في ولاية هاتاي التركية (Gazeteduvar)

المطرب السوري علي الديك أثناء إحيائه حفل زفاف في ولاية هاتاي التركية (Gazeteduvar)

ع ع ع

تداولت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا حول الإفراج عن المطرب السوري علي الديك بعد إيقافه في تركيا، بتهمة الإساءة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ونقلت صحيفة “Gazeteduvar” التركية، في 6 من آب الحالي، أن تحقيقًا فُتح بحق علي الديك، للفظه عبارة “أين أردوغان” خلال حفل زفاف أحياه في مدينة سامنداغ بولاية هاتاي، جنوبي البلاد.

وقالت الصحيفة، إن مزاعم اعتبرت عبارة علي الديك “نحن هنا، أين أردوغان”، هي إشارة إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ولم تذكر الصحيفة تفاصيل تتعلق بإيقاف علي الديك أو حجزه في تركيا، سوى أن المطرب السوري غادر مدينة أنطاكيا التركية في 6 من آب الحالي بسبب التحقيق، بعد أن كان من المقرر عودته في 4 من الشهر نفسه.

وأوضحت الصحيفة أن عبارة “أين أردوغان” التي اعتُبرت إساءة للرئيس التركي، كانت نداء لوالد العريس أردوغان راي، وهو رجل أعمال تركي منحدر من مدينة سامنداغ، تربطه قرابة بعيدة بعلي الديك الذي أتى إلى المدينة لإحياء حفل زفاف نجل رجل الأعمال.

ونفى رجل الأعمال، بحسب الصحيفة، أن يكون علي الديك أساء لأردوغان، مشيرًا إلى أنه غنّى أغاني عربية فقط، واستخدم عبارة “أين أردوغان” في إشارة إليه (والد العريس).

وتحدث راي عن فتح تحقيق بشأن الزفاف، وتسليم مقاطع مصوّرة منه إلى النيابة العامة، مشيرًا إلى أن نتيجة التحقيق أظهرت عدم ترديد شعارات متعلقة بالرئيس التركي.

ولم يذكر راي أي تفاصيل حول إيقاف علي الديك.

وكانت صحيفة “يني شفق” التركية، قالت في تقرير صادر في 5 من آب الحالي، إن علي الديك أحيا حفلًا في مدينة سامنداغ وهتف بشعارات تشيد برئيس النظام السوري، بشار الأسد، من خلال المقاطع التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحفل.

وأضافت أن شعارات مناهضة للرئيس أردوغان رُددت خلال الحفل، بحسب المعلومات الواردة في الصحف المحلية، وحضر الحفل نائبان عن حزب “الشعب الجمهوري”، هما محمد غوزال منصور، وعصمت توكديمير.

وشارك رئيس بلدية سامنداغ، والنائب في البرلمان التركي عن حزب “الشعب الجمهوري”، رفيق آريلماز، صورة تجمعه مع علي الديك عبر حسابه الرسمي في “تويتر” في 4 من آب الحالي.

 

ورحب آريلماز بعلي الديك في تغريدة قال فيها، “التقينا بالعزيز الفنان السوري علي الديك الذي عرفناه بفنه ووقوفه ضد الهجمات الإمبريالية على الشعب السوري، ودارت بيننا محادثة لطيفة وممتعة”.

وعلي الديك معروف بدعمه وتأييده لرئيس النظام، بشار الأسد، وأثار دخوله إلى تركيا استياء لاجئين سوريين معارضين للنظام.

وتزامن دخوله إلى تركيا في حين تشهد البلاد تصاعدًا في الخطاب العنصري ضد اللاجئين السوريين من قبل أكبر الأحزاب التركية المعارضة حزب “الشعب الجمهوري”، وناشطين أتراك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، كمال كليشدار أوغلو، قال في تموز الماضي، إنه سيعمل على ترحيل جميع اللاجئين السوريين من تركيا في مدة زمنية أقصاها سنتان حال وصل حزبه إلى الحكم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة