من بيروت.. قصف إسرائيلي يستهدف محيط دمشق

قصف إسرائيلي على محيط مدينة دمشق في 3 من آب 2021 (سانا)

ع ع ع

شنّت طائرات حربية إسرائيلية غارات جوية على مواقع للنظام السوري في محيط العاصمة السورية دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري لم تسمه قوله، إن القصف نُفذ من اتجاه جنوب شرقي بيروت على بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، في الساعة الواحدة و26 دقيقة من فجر اليوم، الجمعة 3 من أيلول.

وذكر المصدر أن “وسائط الدفاع الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”، مضيفًا أن “الخسائر اقتصرت على الماديات”.

وتحدث موقع “AuroraIntel” المتخصص بتتبع حركة الطيران، عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الجمعة، عن تقارير إسرائيلية غير مؤكدة تقول إن “صاروخًا مضادًا للطيران من سوريا سقط في البحر الأبيض المتوسط، قبالة السواحل القريبة من إسرائيل”.

وخلال العام الحالي، استهدف قصف إسرائيلي مواقع للنظام السوري في العديد من المدن السورية، دون إعلان عنها.

ومع كل استهداف، يعلن النظام السوري تصديه للهجمات عبر المضادات الأرضية، في حين أن صور الأقمار الصناعية تظهر دمارًا في بعض مواقع النظام العسكرية والمنشآت بعد الاستهداف.

وفي 19 من آب الماضي، استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي مناطق في دمشق وحمص بغارات جوية، قُتل على إثره أربعة مدنيين في مدينة قارة شمالي العاصمة دمشق، وأصيب ثلاثة آخرون، بحسب حديث رئيس مجلس مدينة قارة، أحمد صارم، لإذاعة “شام إف إم” المحلية.

بينما تحدث ناشطون عن سقوط صواريخ الدفاع الجوي لقوات النظام على منازل المدنيين، بعد إطلاقها، ما أدى إلى مقتل وجرح العديد منهم.

وبحسب التقرير السنوي للجيش الإسرائيلي للعام الماضي، فإنه نفذ 50 غارة جوية على أهداف في سوريا خلال العام 2020.

وتتشابه الغارات الإسرائيلية من ناحيتي التوقيت وطريقة القصف، إذ شُنت جميعها ليلًا، وبصواريخ “جو- أرض” أُطلقت من الطائرات الحربية.

لبنان يشكو استخدام أراضيه

استخدم الجيش الإسرائيلي الأراضي اللبنانية عدة مرات لتنفيذ غاراته على مواقع في سوريا هذا العام.

واعتبر الرئيس اللبناني، في 20 من آب الماضي، أن اختراق الطائرات الإسرائيلية الأجواء اللبنانية انتهاك للسيادة اللبنانية، وللقرار رقم “1701”.

كما أدانت وزيرة الدفاع اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال، زينة عكر، ما وصفته بـ”الاعتداءات والخروقات التي قام بها العدو الإسرائيلي”.

وقالت عكر، إن الطيران الإسرائيلي نفذ طلعات جوية فوق لبنان، أُطلقت خلالها صواريخ من الطائرات الحربية المعادية من الأجواء اللبنانية “بشكل فاضح”، بحسب وصفها.

ودعت عكر الأمم المتحدة إلى ضرورة ردع إسرائيل عن القيام بهذه الخروق مجددًا، واستعمال الأجواء اللبنانية لتنفيذ اعتداءاتها ضد الأراضي السورية.

ويحلّق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية بشكل متواصل، دون أن يُعترَض من قبل الجيش اللبناني أو قوات “حزب الله”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة