نقل 58 معتقلًا من حلب إلى سجني “صيدنايا” و”عدرا”

موقع لحاجز أمني تابع لقوات النظام السوري بجانب أبنية مدمرة في مدينة حلب- 3 من كانون الأول 2016 (AFP

موقع لحاجز أمني تابع لقوات النظام السوري بجانب أبنية مدمرة في مدينة حلب- 3 من كانون الأول 2016 (AFP)

ع ع ع

خرجت ثلاث حافلات تحمل معتقلين حُوّلوا من سجون الأفرع الأمنية في مدينة حلب إلى العاصمة دمشق، الخميس 9 من أيلول.

وترتبط تهم أغلب السجناء بقضايا “مكافحة الإرهاب” وتعامل مع “مجموعات إرهابية”، وهي تهم يوجهها النظام السوري عادة للناشطين الرافضين لحكمه.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب أن حوالي 58 معتقلًا حُوّلوا من أفرع “الأمن العسكري” و”الأمن السياسي” و”أمن الدولة”، ووُزعوا على الحافلات التي خرجت ظهر أمس، وسط حراسة مشددة وتقييد المعتقلين بالسلاسل الحديدية.

في حين أكد عنصر في “المخابرات الجوية” لعنب بلدي أن بعض السجناء الذين حُوّلوا إلى سجون دمشق طالبوا باللقاء مع ذويهم قبل تحويلهم، ولكن رُفض طلبهم.

ويجري باستمرار تحويل المعتقلين من حلب بعد خضوعهم للتحقيق في الأفرع الأمنية، حيث نُقل مئات المعتقلين من سجون الأفرع الأمنية في مدينة حلب إلى سجون دمشق.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” عدد المعتقلين في سجون النظام السوري بـ129 ألفًا و989 معتقلًا في عام 2020، 85% منهم قيد الاختفاء القسري.

ووفقًا لتقارير “الشبكة”، فإن الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة النظام السوري لا تزال مستمرة بالاعتقال في مناطق “التسويات” الخاضعة لتفاهمات مع حليفة النظام، روسيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة