بعد انسحابها من “عزم”.. فصائل تعلن عن تكتّل عسكري تابع لـ”الجيش الوطني”

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج محمد)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج محمد)

ع ع ع

أعلنت فصائل اندماجها في تكتّل عسكري جديد تحت راية “الجيش الوطني”، بعدما أعلنت خروجها من غرفة عمليات “عزم”، بسبب عدم وجود معيار معيّن يحقق التمثيل العادل للتشكيلات، بحسب رواية هذه الفصائل.

وجاء في بيان أعلنت عنه فصائل: “فرقة الحمزة”، و”فرقة المعتصم”، و”فرقة السلطان سليمان شاه”، و”فرقة صقور الشمال”، و”الفرقة 20″، الخميس 9 من أيلول، خلال مؤتمر صحفي في مدينة بزاعة شرقي حلب، أن الاندماج جاء لإنهاء حالة الفصائلية وتوحيد مكاتب الفصائل العسكرية والأمنية والسياسية والإعلامية تحت كيان واحد.

وأكد البيان دعم وتمكين المؤسسات الرسمية التابعة لـ”الحكومة المؤقتة” كوزارة الدفاع، والشرطة العسكرية، والقضاء العسكري، والشرطة المدنية، للنهوض بواقع المناطق المحررة، بحسب ما جاء في البيان.

وجاء في ختام البيان، أن “الجبهة السورية للتحرير” تحمل “عبر قاداتها” مبادرة قائمة على تقديم المصلحة العامة على المصالح الخاصة لإنهاء حالة الفصائلية في مناطق سيطرة “الجيش الوطني”.

وكانت فصائل “فرقة الحمزة” (الحمزات) و”فرقة السلطان سليمان شاه” (العمشات) و”صقور الشمال” العاملة ضمن ملاك “الفيلق الثاني” في “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، سحبت بيان خروجها من غرفة القيادة الموحدة “عزم”، وذلك بعد يوم من انسحابها.

وجاء في بيان صادر عن “الفيلق الثاني”، في 24 من آب الماضي، أنه استجابة لطلب وزير الدفاع السابق في “الحكومة السورية المؤقتة”، سليم إدريس، قررت الفصائل الثلاثة سحب البيان الصادر بمغادرة غرفة “عزم” وموافقتها على لجنة التحكيم.

وكانت الفصائل الثلاثة أعلنت خروجها من “عزم”، وذلك “بعد عدة نقاشات حول آلية التمثيل العادل للتشكيلات العسكرية المنضوية في الغرفة”، بحسب بيانها.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا، في 18 من آذار 2018، على كامل مدينة عفرين، بعد طرد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وعقب سيطرتها، تعرضت المدينة لعدة تفجيرات في مقرات عسكرية وأماكن سكنية، كان أعنفها في 28 من نيسان 2020، وأسفر عن مقتل 42 شخصًا وإصابة 61، بحسب “الدفاع المدني”.

واتفق محللون التقت بهم عنب بلدي في تحقيق “انتهاكات على يد العسكر.. من يضبط فصائل الجيش الوطني“، على أن الانتهاكات الأخيرة للفصائل تعود إلى عدة أسباب، منها ما هو متعلق بكيان “الجيش الوطني” وضعف الهيكلية والقيادة، وآخر متعلق بمنهجية وطبيعة الفصائل وغياب السلطة المركزية، إلى جانب الموقف الدولي الرافض لتحويل “الجيش الوطني” إلى مؤسسة عسكرية كبيرة.

لعميد حسن حمادة نائب وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة أثناء إعلان تشكيل جبهة تحرير سوريا في ريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

العميد حسن حمادة، نائب وزير الدفاع في “الحكومة السورية المؤقتة” في أثناء إعلان تشكيل “جبهة تحرير سوريا” بريف حلب الشرقي – 9 من أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 في أثناء تشكيل الجبهة السورية للتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي – 9 من أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 في أثناء تشكيل الجبهة السورية للتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي – 9 من أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 في أثناء تشكيل الجبهة السورية للتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي – 9 من أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 اثناء تشكيل الجبهة السورية لتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي - 09 أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)

فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه وفرقة المعتصم والفرقة 20 في أثناء تشكيل الجبهة السورية للتحرير في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي – 9 من أيلول 2021 (عنب بلدي / سراج الشام)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة