“من دون طلب مسبق”.. سالم يعد المواطنين بحل أزمة السكر

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، عمرو سالم، إن المواطنين سيكون بإمكانهم شراء السكر “الحر” على البطاقة الإلكترونية، من دون طلب مسبق ولا إجراءات، ابتداء من الأحد المقبل.

وأرجع سالم في منشور له عبر “فيس بوك” اليوم، الجمعة 17 من أيلول، سبب أزمة ارتفاع أسعار السكر إلى قيام “كبار المحتكرين” بإخفاء مخزوناتهم وطرحها بنسب قليلة جدًا على تجار الجملة، وبأسعار تفوق تسعيرة الوزارة، وذلك بعد ارتفاع أسعار السكر العالمي وأجور الشحن.

وأضاف سالم أن الدوريات التي أرسلتها الوزارة إلى “مستودعات أكبر المحتكرين” ضبطت الكميات المخفية من السكر، وحصلت على “أدلة دامغة” عن مخالفاتهم، وقامت بتنظيم الضبوط بحقهم وإحالتهم إلى القضاء.

وتخصِّص وزارة التجارة لكل مواطن ثلاثة كيلوغرامات من السكر في الشهر، بسعر 2200 ليرة للكيلو، وفقًا لما قاله الوزير.

وكانت “المؤسسة السورية للتجارة” رفعت، في 27 من حزيران الماضي، سعر الكيلوغرام الواحد من مادتي الأرز والسكر عبر “البطاقة الذكية” إلى 1000 ليرة سورية، بعد أن كان 600 ليرة، عقب حديث وسائل إعلام مقربة من النظام عن العجز في تمويل المواد المدعومة.

في حين أعلن معاون مدير عام المؤسسة، إلياس ماشطة، في أيلول الماضي، عن نيتهم البدء بفصل رسائل تسلّم مادة السكر عن مادة الأرز عبر “البطاقة الذكية”.

وبدأت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، في تشرين الأول عام 2020، ببيع مادتي الأرز والسكر عبر البطاقة الإلكترونية وفقًا لرسائل نصية (SMS) تصل إلى المواطنين عبر أجهزتهم الخلوية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة