الروس في سوريا يختارون “حزب بوتين” في الانتخابات التشريعية

جندي روسي في مخيم الوافدين بدمشق - 1 آذار 2018 (رويترز/ عمر صناديقي)

جندي روسي في مخيم الوافدين بدمشق - 1 آذار 2018 (رويترز/ عمر صناديقي)

ع ع ع

أظهرت نتائج الانتخابات التشريعية في روسيا، فوز حزب “روسيا الموحدة” الحاكم بأصوات المواطنين الروس الموجودين في سوريا، متفوقًا على الأحزاب الأخرى بأغلبية ساحقة.

ونقلت وكالات روسية، في 20 من أيلول الحالي، نتائج التصويت التي أعلنتها لجنة الانتخابات، وتظهر مشاركة أكثر من 7118 روسيًا موجودًا في سوريا فيها، مقابل 3839 ناخبًا شاركوا في الانتخابات الرئاسية عام 2018، بحسب ما ترجمته عنب بلدي، ما يعني تضاعف عدد الروس الموجودين في سوريا خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وحصل حزب “روسيا الموحدة” الذي يرأسه ديمتري ميدفيديف، وينتمي إليه الرئيس فلاديمير بوتين، على 92.64% من الأصوات، مقابل 1.98% للحزب “الليبرالي الديمقراطي”، و1.91% للحزب “الشيوعي لروسيا الاتحادية”، في حين فازت بقية الأحزاب بأقل من 1%.

وتنتمي دائرة سوريا إلى “دائرة سلافغورود”، وتصدَّر فيها إيفان لور، مرشح حزب “روسيا الموحدة”، قائمة المرشحين بـ4390 صوتًا.

وأثار ارتفاع عدد الناخبين الروس في سوريا بهذه الانتخابات وباستفتاء الدستور عام 2020، تساؤلات حول مدى توسيع القواعد العسكرية الروسية فيها في السنوات الأخيرة.

لكن وكالة “RBC” نقلت في وقت سابق عن وزارة الدفاع الروسية نفيها ذلك، وتفسيرها الزيادة بـ”استقرار الوضع في سوريا” وعودة السوريين الذين يحملون الجنسية الروسية إليها.

وسبق أن أعلنت روسيا أن القوات الروسية المنتشرة في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا، ستكون قادرة على الإدلاء بأصواتها في انتخابات مجلس “الدوما”.

وقال عضو لجنة الانتخابات المركزية الروسية، بافيل أندرييف، في 24 من آب الماضي، إن القوات الروسية المنتشرة في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا ستكون قادرة على الإدلاء بأصواتها في انتخابات المجلس.

وبحسب ما نشرته وكالة “تاس” الروسية حينها، أشار أندرييف إلى أن رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية شكّل لجنة انتخابات في السفارة بدمشق، مضيفًا أن أعضاء لجنة انتخابات دمشق سينظمون عملية التصويت في قاعدة “حميميم” الجوية.

وذكرت قناة “روسيا اليوم“، في 19 من أيلول الحالي، أن السفارة الروسية في دمشق فتحت أبوابها أمام الرعايا الروس المقيمين في سوريا، للمشاركة في الانتخابات، ضمن إجراءات “تنظيمية ولوجستية” اتخذتها السفارة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة