لبنان.. فلسطينيو سوريا يحتجون على تأخر صرف معونات “أونروا”

اعتصامات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أمام مكاتب مدراء المخيمات و المناطق لدى وكالة "أونروا" - 23 من أيلول 2021 (تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سورية في لبنان)

ع ع ع

رفع لاجئون فلسطينيون من سوريا في لبنان مذكرة احتجاج لمدير العام “وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (أونروا) في لبنان، كلاوديو كوردوني، مطالبين فيه صرف مستحقاتهم المالية الشهرية.

ونشر “تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سورية في لبنان”، في 24 من أيلول، بيانًا بما تضمنته المذكرة التي يستنكر فيه اللاجئون تأخر “أونروا” عن صرف المستحقات المالية.

وقال البيان إن “اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ينظرون بعين الاستهجان ويستنكرون لما يحدث من خلل في نظام “أونروا” تجاه تأخير صرف المستحقات المالية الشهرية للفلسطينيين المهجرين من سوريا”.

وأشار البيان إلى “الكارثة الإنسانية والاجتماعية” في ظل الوضع المأساوي الذي يمر به اللاجئون في جميع نواحي الحياة.

وطالب البيان “أونروا” بعدم تأخير صرف المستحقات، التي أصبحت تصرف كل شهرين بدلًا من الشهر الواحد، مضيفًا أنه “من غير المقبول أن يتم تأجيلها وتأخيرها مرات عدة وعدم الإيفاء بأي وعد تم التصريح بها سابقًا حول موعد التسليم”.

ودعا التجمع أن تصرف المساعدة في موعدها المحدد في الثلث الأول من الشهر، وأن تشمل مساعدة الـ40 دولارًا الأطفال دون استثناء الحالات الخاصة، إضافة إلى تفعيل بند الحماية بما يضمن العيش الكريم على الأراضي اللبنانية بأمان.

وكذلك صرف أجرة بدل نقل أو تأمين حافلات لنقل الطلاب من وإلى المدارس بعد غلاء أسعار المواصلات، والعمل على إيجاد حلول سريعة فيما يتعلق بالملف الصحي ونقل الملفات من إقليم سوريا إلى حيث الإقامة على الأراضي اللبنانية.

من جهتها، نقلت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا“، المهتمة بأمور اللاجئين الفلسطينيين السوريين حول العالم، اليوم السبت 25 من أيلول، اعتصام عشرات اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في لبنان أمام مكاتب مدراء وكالة “أونروا” في عدد من المخيمات والمناطق، احتجاجًا على تأخر صرف المستحقات المالية الشهرية، وللمطالبة بحقوقهم، وذلك بدعوى من “تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سوريا في لبنان”.

وقدّم المعتصمون واللجان الأهلية مذكرة موحدة للمدير العام للوكالة في لبنان، كلاوديو كوردوني، تستنكر وترفض ما تضمنه البيان الأخير الصادر عن إدارة “أونروا” في لبنان في 18 الشهر الحالي، حول تأخير صرف المستحقات المالية الشهرية.

وكانت “أونروا” قد اعتذرت، عبر بيان أصدرته في 19 من أيلول، عن تأخرها بتوزيع المستحقات النقدية للاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان، مشيرةً إلى أن موعد صرفها سيبدأ من تاريخ 28 من أيلول الحالي.

وعزت الوكالة سبب تأخر دفع المستحقات النقدية للاجئين يعود إلى الترتيبات المالية.

وأوضحت الوكالة أن تسليم المساعدات سيتم بالدولار الأمريكي وعلى مراحل، عبر مكاتب “ليبان بوست”.

ويعتمد ‏‎85‎‏% ‏من أسر فلسطينيي سوريا في لبنان على مساعدات الوكالة كمصدر أساسي لدخلهم في لبنان.

ووفقًا لإحصائيات “أونروا”، وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين- السوريين في لبنان إلى حوالي 27 ألف لاجئ حتى عام 2020.

ويشهد لبنان أزمة مالية هي الأشد منذ عام 1850، وفق ما رجّحه البنك الدولي في تقريره الصادر في 1 من حزيران الماضي.

كما يواجه لبنان، بالإضافة إلى 19 دولة أخرى من بينها سوريا، مخاطر انعدام الأمن الغذائي، بحسب تقرير نشرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، في آذار الماضي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة