لقاء ثلاثي روسي- إسرائيلي- أمريكي بشأن سوريا وإيران

السفير الإسرائيلي لدى روسيا، ألكسندر بن تسفي (RT)

ع ع ع

قال السفير الإسرائيلي لدى روسيا، ألكسندر بن تسفي، إنه بلاده اتفقت مع روسيا والولايات المتحدة على عقد لقاء بين رؤساء مجالس الأمن لمناقشة الوضع في سوريا وإيران.

وبحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، السبت 16 من تشرين الأول، عن السفير، فإنه سيتم تحديد موعد ومكان اللقاء بعد مفاوضات بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بسوتشي في 22 من الشهر الحالي.

وصرّح بن تسفي أنه “حتى الآن لا يوجد سوى فكرة. لم يتم تحديد الموعد أو المكان بعد، من جانبنا، نحن على استعداد لاستضافة الوفود، لكن هذا لم يتقرر بعد”، مضيفًا أن “قضايا سوريا وإيران، والشرق الأوسط بصفة عامة، ما زالت الموضوع الأهم بالنسبة للمستوى السياسي الأعلى”.

وسبق أن قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، في 10 من أيلول الماضي خلال مقابلة أجراها مع وكالة “سبوتنيك”، إن إسرائيل لا تنوي تحمّل الوجود الإيراني في سوريا، ولا يمكن أن تتسامح مع “تصديرها الإرهاب في المنطقة”.

وأضاف أن “إيران عامل مزعزع للاستقرار في سوريا، ولا يمكن لإسرائيل أن تتسامح مع وجودها وتصديرها الإرهاب في المنطقة لا على المدى القصير ولا الطويل”.

وحول القصف الإسرائيلي الذي تتعرض له المواقع الإيرانية في سوريا، أشار لابيد إلى أن إسرائيل تعمل بشكل وثيق جدًا مع الشركاء الروس، “حتى لا يتطور ذلك إلى تصعيد خطير”، حسب تعبيره.

وتعرّضت مواقع في منطقة تدمر، في 14 من تشرين الأول الحالي، لاستهداف صاروخي إسرائيلي، ما تسبب بمقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين، وفق وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).

وقالت الوكالة، إن “العدو الإسرائيلي نفذ عدوانًا جويًا من اتجاه منطقة التنف باتجاه منطقة تدمر، مستهدفًا برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به، ما أدى إلى استشهاد جندي وجرح ثلاثة آخرين ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وتابعت أن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية جنوب تدمر في ريف حمص مصدرها منطقة التنف الحدودية مع العراق.

وهو ما نفته وزارة الدفاع الروسية، إذ علّلت عجز قوات النظام عن إشراك منظوماتها الدفاعية ضد القصف الإسرائيلي الأخير، وسط سوريا، بوجود طائرتين مدنيتين فوق سماء المنطقة.

وتتعرض المناطق الواقعة تحت نفوذ النظام لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواته، وقواعد عسكرية تابعة لإيران.

وأكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق أن بلاده ترفض استخدام الأراضي السورية ضد إسرائيل أو غيرها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة