صورة مؤلمة لأب سوري وابنه تفوز بجائزة “سيينا” الدولية لعام 2021

صورة العام لجوائز سيينا الدولية، للمصور محمد أصلان، 2021.

صورة العام لجوائز سيينا الدولية، للمصور محمد أصلان، 2021.

ع ع ع

فازت صورة مؤلمة لأب سوري بساق واحدة يحمل مبتسمًا طفله المولود دون أطراف، بصورة العام لجوائز “سيينا” الدولية للصور (SIPA) لعام 2021.

وقال موقع “بيتا بيكسل“، الخميس 21 من تشرين الأول، إن الصورة الفائزة تحمل عنوان “مشقة الحياة”، وهي تصوّر لحظة عاطفية بين أب سوري وابنه الذي ولد بلا أطراف بسبب اضطراب خلقي ناجم عن الأدوية التي اضطرت والدته إلى تناولها بعد استنشاقها غاز الأعصاب الذي أُطلق خلال الحرب في سوريا.

وأشار الموقع إلى أن الصورة تعود للمصوّر التركي محمد أصلان، الذي التقطها في مدينة الريحانية بمحافظة هاتاي الواقعة على الحدود التركية مع سوريا.

عضو لجنة التحكيم، ومديرة التصوير في مجلة “Newsweek Japan “، نكاتاوكا هيديكو، علّقت على الصورة الفائزة بقولها، إن “سعادة الأب وابنه، حتى مع أن الرجل يقف على ساق واحدة، هي أمر عارض”.

وأضافت، “قلبي الذي حفظ لفترة وجيزة لحظة الحب البهيجة هذه، تطغى عليه الحياة الطويلة والقاسية التي يواجهونها، وهي تكلفة كبيرة خلّفتها الحرب”.

ومسابقة “سيينا” الدولية مفتوحة للمصوّرين من جميع أنحاء العالم، وهي مقسمة إلى 12 فئة، منها “الوجوه والشخصيات الرائعة”، و”تصوير الشارع”، و”جمال الطبيعة”، و”الرحلات والمغامرات”، والتصوير الصحفي، و”كوفيد- 19”.

وتلقّت المسابقة في العام الحالي آلاف الصور التي قدّمها مصورون من 163 دولة، وسيتم عرض الصور الفائزة في إيطاليا ابتداء من 23 من تشرين الأول الحالي، كجزء من مهرجان جوائز “سيينا” للفنون البصرية.

وسيُمنح الفائز بلقب “مصوّر العام” معدات تصوير بقيمة 1500 يورو (نحو 1745 دولارًا)، وتمثال “كريستال” صغيرًا (جائزة بانجيا)، إلى جانب فرص وجوائز تشجيعية أخرى.

وتسبّب استخدام النظام السوري غازَي السارين والكلور خلال الحرب بكثير من حالات التشوّه الخلقي لدى ولادات في عدد من المناطق السورية.

واستخدم النظام السوري الأسلحة الكيماوية ما لا يقل عن 222 مرة، منذ كانون الأول 2012 حتى 7 من نيسان 2020، بحسب “الشبكة السورية لحقوق الإنسان“.

وتسببت تلك الهجمات بمقتل ما لا يقل عن ألف و510 أشخاص، بينهم 205 أطفال، و260 امرأة.

إلا أن النظام السوري لا يزال يرفض تحميله المسؤولية عن تلك الهجمات.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة