معظمهم من الأفغان والسوريين

هولندا.. ارتفاع أعداد اللاجئين في الربع الثالث من 2021

لاجئون سوريون في هولندا (ANP)

ع ع ع

بلغ مجموع طلبات اللجوء إلى هولندا لأول مرة في الربع الثالث من العام الحالي ثمانية آلاف و845 شخصًا.

ويماثل الرقم 2.5 ضعف إجمالي الربع الثاني وأعلى رقم منذ نهاية عام 2015، وفق إحصائية “وكالة الإحصاء الوطنية” (CBS)، نُشرت اليوم الاثنين 1 من تشرين الثاني.

وبحسب ما نقله موقع “Dutchnews” عن التقرير، فإن العدد الأكبر هو من اللاجئين السوريين وبلغ عددهم 2550 شخصًا، تلاهم الأفغان بعدد 1565 شخصًا للحصول على لجوء.

الزيادة في عدد المواطنين الأفغان تمثل سبعة أضعاف الربع السابق، مع عودة حركة “طالبان” إلى السلطة، ما أجبر الآلاف على الفرار، وفق التقرير.

وأضاف التقرير أن الأشخاص القادمين من تركيا شكّلوا ثالث أكبر مجموعة من طالبي اللجوء، إذ ارتفع عددهم إلى 1540 لاجئًا.

وارتفع عدد أفراد الأسر المتقدمين للحصول على إذن للانضمام إلى أقاربهم في هولندا إلى 2270 شخصًا أي بنسبة 7%، وقالت “وكالة الإحصاء الوطنية” إن معظمهم جاءوا من تركيا أو سوريا.

وفي هولندا، يُعزى النقص في أماكن الإقامة إلى الزيادة في أعداد اللاجئين وأزمة الإسكان على الصعيد الوطني، ما يعني أنه لا يوجد مكان ينتقل إليه طالبو اللجوء الذين مُنحوا وضع اللاجئ، بحسب ما أشار إليه موقع “Dutchnews”.

ويقيم 11 ألف شخص ممن لديهم تصاريح إقامة في مراكز اللاجئين العادية، إذ ما زالوا ينتظرون دورهم للحصول على منازل للسكن، بالإضافة إلى ذلك، لا يزال آلاف الأشخاص ينتظرون تقييم حالاتهم من قبل “دائرة الهجرة” (IND).

وفي نيسان الماضي، نشرت صحيفة “Volkskrant” الهولندية تقريرًا تحدثت فيه عن احتمالات إعادة هولندا لاجئين سوريين، على خطى الدنمارك.

وبحسب الصحيفة، إذا أعلنت هولندا أن سوريا آمنة، فيمكنها إعادة عدد من اللاجئين إليها.

لكن هذا الأمر يتعلق بالأشخاص الذين ليس لديهم تصريح إقامة دائمة بعد، لأن وجودهم في هولندا لم يتجاوز خمس سنوات، أو لم يجتازوا امتحان الاندماج حتى الآن، وعددهم نحو 90 ألفًا.

ونقلت الصحيفة عن الأستاذة المساعدة في قانون الهجرة مارسيل رينمان بجامعة “الحرة” قولها، “بعد تحديد سوريا آمنة يجب فحص كل شخص، وما إذا كان بإمكانه العودة بأمان إلى سوريا”.

وأضافت الصحيفة أنه من الناحية العملية، لا يزال الترحيل إلى سوريا مستحيلًا، لأن ذلك يتطلب التعاون مع النظام السوري، الذي قطعت هولندا علاقاتها الدبلوماسية معه عام 2012.

وفي 25 من أيار  الماضي، رفض البرلمان الهولندي اقتراحات مقدمة من أحزاب يمينية حول إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وإعلان سوريا أو مناطق فيها آمنة.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة