الخارجية الكازاخية: جولة جديدة لمحادثات “أستانة” منتصف كانون الأول

الجولة 16 من محادثات أستانة- 8 تموز 2021 (سانا)

ع ع ع

أعلن وزير الخارجية الكازاخية، مختار تلوبيردي، أن بلاده ستستضيف الجولة المقبلة من محادثات “أستانة” حول سوريا خلال الشهر المقبل في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وأضاف تلوبيردي أن الدول الضامنة لمسار “أستانة” (روسيا وتركيا وإيران)، طلبت من الخارجية الكازاخية تنظيم الجولة المقبلة، موضحًا أن موعدها الدقيق ما زال قيد الدراسة، على أن تُعقد منتصف كانون الأول المقبل، بحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية اليوم، الخميس 4 من تشرين الثاني.

وأشار الوزير إلى أن الجولة المقبلة ستجمع الدول الضامنة للمسار (روسيا وتركيا وإيران)، و”أطراف الصراع السوري”، بالإضافة إلى ممثلين عن الدول التي تتمتع بصفة “مراقب”، لافتًا إلى أن الوزارة تعمل حاليًا على تحديد “مستوى المحادثات” إذ عادة ما يمثّل الدول الضامنة نواب وزراء خارجية بلادهم.

وفي حزيران الماضي، عُقدت الجولة الـ16 من مباحثات “أستانة” دون أي تطورات، باستثناء توقف مؤقت للعمليات العسكرية وانخفاض وتيرة القصف من قبل النظام وروسيا على مناطق الشمال السوري، لتعود بعدها عمليات القصف والحشود العسكرية إلى معدلاتها المعهودة من قبل قوات النظام وروسيا منذ منتصف أيلول الماضي.

وفي البيان الختامي للجولة الأخيرة من المحادثات، شدّدت الدول الضامنة على الالتزام بدفع العملية السياسية في سوريا، وأكد الضامنون، الروسي والتركي والإيراني، دعم الهدوء العسكري في مناطق شمال غربي سوريا، وتحديدًا في محافظة إدلب، وذلك من خلال تطبيق الاتفاقات المبرمة بهذا الخصوص بالكامل، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وينص اتفاق “أستانة” على إيقاف العمليات العسكرية في الشمال السوري، وفرض تهدئة على خطوط التماس بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من إيران وروسيا، إلا أن قوات النظام لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار سوى لبضعة أيام لتعاود بعدها القصف مجددًا.

بينما تعاني مناطق التماس في أرياف إدلب وحماة واللاذقية من الخروقات بشكل شبه يومي، من قبل قوات النظام، مستهدفة منازل المدنيين والأراضي الزراعية والمنشآت الحيوية ونقاطًا عسكرية للمعارضة.

وتعتبر الدول الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) الضامنة لاتفاق “أستانة” حول سوريا، الذي انطلق بين ممثلين عن النظام السوري ووفد من المعارضة السورية، في العاصمة الكازاخية أستانة (نور سلطان)، وبدأت أولى جولات المحادثات في 23 و24 من كانون الثاني 2017.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة