روسيا والنظام يتصديان لهجوم إرهابي “وهمي” على القاعدة الروسية بطرطوس

تدريبات عسكرية على التصدي لهجوم وهمي على القاعدة الروسية في طرطوس، 12 تشرين الثاني 2021 - (zvezda)

ع ع ع

نفّذ الجيش الروسي بالاشتراك مع جيش النظام السوري، تدريبًا على التصدي لهجوم وهمي يقوم به “إرهابيون” على القاعدة العسكرية الروسية في ميناء طرطوس.

ونقلت قناة ” Zvezda” التي تشرف عليها وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة 12 من تشرين الثاني، تفاصيلَ التدريب الذي أشرف عليه قائد تجمع القوات الروسية في سوريا.

ويفترض السيناريو، هجومًا بعربتين انفجرت إحداهما بحقل ألغام، فيما تمكنت الأخرى من اقتحام القاعدة، لكنّها ما لبثت أن انفجرت أيضًا على مشارف البوابات المغلقة.

ورافق ذلك، وفق السيناريو، هجومٌ بطائرات مسيرة بدون طيار تصدت له الدفاعات الجوية، ومحاولةٌ لضرب مركز القاعدة بصاروخ محلي الصنع تصدت له وحدات خفر السواحل.

وتلا ذلك تفجير قنبلة RGD-5 تحت الماء، ما تسبب باستسلام عدد من “الإرهابيين الوهميين”، في العملية التي سُمّيت بـ”الجرف”، وفقًا لما ذكره الموقع.

من جانب آخر، عرضت مواقع روسية صور أقمار صناعية تظهر دخانًا كثيفًا يتصاعد من القاعدة ويمتد لمئات الأمتار، يبدو أنها أعمدة دخان ناتجة عن التدريب.

ويأتي هذا التدريب بعد عشرة أيام على تدريبات جوية مماثلة أجرتها القوات الروسية مع قوات النظام السوري، وتضمنت مناورات جوية باستخدام طائرات “SU-24”.

وتستأجر روسيا قاعدة طرطوس البحرية من سوريا لمدة 49 عامًا، وتجري فيها مناورات باستمرار، فيما تعتبره استعراضًا لوجود قواتها فيها، وتدريبًا لحلفائها في جيش النظام السوري.

فيما يرى خبراء تحدثوا لعنب بلدي أن هذه التدريبات تأتي في إطار استكمال جهود روسيا السابقة لضبط هيكلية جيش النظام للاستفادة منه مستقبلًا، ومواجهة التغلغل الإيراني داخله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة