حكومة النظام تتسلم نصف مليون جرعة من اللقاح الصيني “سينوفارم”

امرأتان تضعان كمامتين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد في سوريا (رويترز)

ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة السورية عن تسلمها لنصف مليون جرعة من اللقاح الصيني (سينوفارم) ضد فيروس “كورونا”.

وأفادت قناة “الإخبارية السورية“، اليوم الأحد 14 من تشرين الثاني، أن وزارة الصحة تسلمت نصف مليون جرعة من اللقاح الصيني “سينوفارم”.

ومن جهته قال السفير الصيني في سوريا، فينغ بياو، “أصبح مجموع كميات اللقاح المسلمة من جمهورية الصين الشعبية إلى الجمهورية العربية السورية 800 ألف جرعة”.

 

وفي 7 من تشرين الثاني الحالي، أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن إرسالها لأكثر مليون و 300 ألف جرعة من لقاح “سينوفاك” الصيني، المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، عبر برنامج “كوفاكس” إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

وأضافت المنظمة، عبر تغريدة لها في “تويتر”، أن دفعة اللقاحات التي وصلت خلال عطلة نهاية الاسبوع تعتبر أكبر دفعة من حيث أعداد الجرعات المُسلَّمة إلى سوريا منذ نيسان الماضي.

وفي 24 من تشرين الأول الماضي، أوضحت مديرة الرعاية الصحية في وزارة الصحة بحكومة النظام السوري، رزان الطرابيشي، أن أعداد الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، وصلت إلى أكثر من 360 ألف شخص.

وأضافت الطرابيشي أن أعداد من تلقوا الجرعة الأولى فقط من اللقاح وصلت إلى أكثر من 539 ألف شخص.

ولا تعلن وزارة الصحة بشكل يومي عن أعداد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في مناطق سيطرة حكومة النظام، في ظل الإقبال الضعيف على تلقيه من قبل المواطنين لعدم ثقتهم باللقاحات التي تمنحها الوزارة.

لقاح “سينوفارم”

رخّصت الصين، في 30 من كانون الأول 2020، “بشروط” أول لقاح محلي لفيروس “كورونا” من إنتاج شركة “سينوفارم”.

وتبلغ فاعلية هذا اللقاح من إنتاح “سينوفارم” بالتعاون مع معهد المنتجات البيولوجية في بكين، أكثر من 79%، بحسب ما أعلنته الشركة المنتجة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة