“واتساب” يضيف خاصية لإخفاء وقت آخر ظهور عن بعض الأشخاص فقط

ع ع ع

طرح تطبيق المحادثة “واتساب”(WhatsApp) خيارًا جديدًا يتيح لمستخدميه إخفاء حالة آخر ظهور لهم من جهات اتصال محددة.

وتأتي هذه الخاصية الجديدة لإصلاح مخاوف الخصوصية المحيطة بالشركة الأم “ميتا”، وفقًا لـ موقع “WABetaInfo“.

يسمح “واتساب” في الإصدار الثابت الحالي بثلاثة خيارات فقط لمشاركة حالة آخر ظهور، إذ يعطي ثلاثة خيارات إما السماح لأي شخص لديه رقم المستخدم برؤيته، أو فقط الأشخاص الذين تم حفظهم في جهات الاتصال الخاصة، أو لا أحد على الإطلاق.

أما الخاصية الجديدة تتيح الاستمرار في مشاركة حالة آخر ظهور للمستخدم مع الغالبية العظمى من الأصدقاء وأفرادالعائلة، بينما يمنح خيار استبعاد الأشخاص الذين لا يريد المستخدم معرفتهم باستخدامه “واتساب” أثناء ساعات العمل.

خاصية اخفاء آخر ظهور لمستخدم تطبيق “واتساب” بالخيارات الجديدة (WABetaInfo)

تطبيق “واتساب” ليس التطبيق الوحيد أو الرائد في هذه الخاصية، إذ يتيح تطبيق “تلجرام”(Telegram) اختيار جهات اتصال محددة لمشاركة حالة آخر ظهور للمستخدم معها.

لم يتم طرح هذا التغيير على نطاق واسع حتى الآن، وللرغبة في الحصول على فرصة لبدء التشغيل مبكرًا، يمكن تنزيل أحدث إصدار تجريبي من “واتساب”، من التسجيل للحصول عليه عبر متجر “Play”.

وكان تطبيق “واتساب” يعمل على تطوير ميزة “المجتمعات” الجديدة، التي تمنح مديري المجموعات المزيد من التحكم والسلطة على المجموعة، مثل القدرة على إنشاء مجموعات داخل مجموعات، والتي قد تكون مشابهة لكيفية ترتيب القنوات تحت مظلة مجتمع، في انتظار طرحها من قبل الشركة.

ومع بداية العام الحالي، تسببت سياسة الخصوصية الجديدة لـ”WhatsApp” في حدوث ارتباك بين المستخدمين حول ما ستشاركه مع الشركة الأم “Facebook”، وأدت إلى نزوح جماعي لتلك التطبيقات الأخرى.

وكذلك عندما تعرّضت شركة “Facebook” لانقطاع في خدماتها لعدة ساعات، في 4 من تشرين الأول الماضي، ما تسبب بخسارة فادحة للشركة قُدّرت بسبعة مليارات دولار.

وأعلن رئيس مجموعة “Facebook”، مارك زوكربيرغ، تغيير اسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي إلى “META”، في 28 من تشرين الأول الماضي.

واختارت الشركة الأمريكية الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم “Metaverse”(ميتافيرس).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة