لاعبو المنتخب السوري يصفّقون على عزف النشيد الإيراني بدل نشيدهم

لاعبو منتخب سوريا لكرة السلة في أثناء عزف النشيد الوطني الإيراني بدل نشيدهم في مباراة كأس العالم ضد كازاخستان (لقطة من بث المباراة)

ع ع ع

عزفت اللجنة المنظمة لمباراة التصفيات الآسيوية لكأس العالم لكرة السلة، النشيد الوطني الإيراني بدل النشيد السوري، قُبيل بدء مباراة سوريا ضد كازاخستان أمس، الجمعة.

واستمع لاعبو المنتخب السوري إلى النشيد الإيراني دون أي رد فعل، وصفّقوا عند نهاية عزفه، بحسب بث مباشر للمباراة تحققت منه عنب بلدي اليوم، السبت 27 من تشرين الثاني.

وقال رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة، طريف قوطرش، إن الاتحاد تقدّم بشكوى رسمية بحق الاتحاد الكازاخي بسبب خطأ عزف النشيد الإيراني بدلًا عن السوري.

وأضاف قوطرش، “لسنا مسؤولين عن خطأ عزف النشيد، والخطأ يقع على عاتق الاتحاد الكازاخستاني والاتحاد الآسيوي، وستترتّب على الاتحاد الكازاخستاني غرامة مادية نتيجة خطئه”، بحسب تصريحات نقلها تلفزيون “الخبر” المحلي اليوم، السبت.

وكانت المباراة انتهت بخسارة المنتخب السوري بنتيجة 84- 74، على أن تُلعب مباراة الإياب بعد يومين في صالة “الفيحاء” بدمشق، لتستضيف سوريا أول مباراة دولية رياضية منذ عام 2011.

ويختلف السوريون على النشيد الوطني، إذ يعتبره معارضون للنظام أنه يمجّد الجيش والعساكر التابعين لقواته، كما تتعرض الرياضة في سوريا لانتقادات واسعة من الجمهور السوري، الذين يعتبرونها أداة بيد النظام. 

وشارك المنتخب السوري لكرة السلة في النسخة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم عام 2017.

ووضعت القرعة المنتخب في المجموعة الثالثة إلى جانب الأردن، ولبنان، والهند، وحلّ في المركز الثالث بفوزين على منتخب الهند في مباراتي الذهاب والإياب، ومُني بأربع خسارات مع منتخبي لبنان والأردن.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة